الثلاثاء، 15 يناير 2013

استهداف 22 دولة بينها الإمارات والمغرب في عملية تجسس ...

متواصلة منذ 5 سنوات


شباب المهجر -- كشف خبراء أمن معلومات روس عن وجود عملية تجسس إلكترونية تستهدف الدبلوماسيين والحكومات والمؤسسات الأكاديمية متواصلة حتى الآن ومنذ 5 سنوات على الأقل بحسب مجلة ويرد.../...

واستهدفت العملية الموجهة بدقة ضحايا في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى، ولا تزال جارية حتى اللحظة وتنشط في جمع الوثائق والبيانات من الكمبيوترات والهواتف الذكية وأجهزة التخزين بحسب تقرير شركة كاسبرسكي لاب التي أطلقت لقب أكتوبر الأحمر Red October على هذه العملية.

ورغم أن معظم الضحايا يتركزون في دول أوروبا الشرقية ووسط آسيا إلى أن الأهداف قد أصيبت في 22 دولة بما فيها الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة واليابان وإيرلندا وسويسرا وبلجيكا واسبانيا وفنلندا.

ويظهر التقرير 5 إصابات في الإمارات ومثلها في المغرب، فيما اقتصرت الإصابات في الأردن على 4 وفي لبنان 3 وقطر والسعودية بثلاثة لكل منهما، وإصابتين في عمان بحسب نص التقرير الكامل هنا.

ولم تكشف الشركة هوية الضحايا إلا أنها تشير إلى أنهم يعملون في سفارات ومنهم شخصيات كبرى في قطاع النفط والطاقة النووية.

وتستهدف العملية كل الانشطة الألكترونية للضحايا مع تركيز على الملفات المشفرة مثل ملفات acid، وهو نسق لملفات مشفرة بأداة معتمدة في دول الاتحاد الأووربي وحلف الناتو.

----
وطن

ليست هناك تعليقات: