السبت، 12 يناير، 2013

3 آلاف تركي يقاتلون مع "القاعدة" في سورية


شباب المهجر -- أكد حزب تركيا المستقلة أن المجموعات الإرهابية المسلحة المتطرفة تنفذ جرائم قتل ضد أبناء الشعب السوري نيابة عن الدول الغربية لأنه رفض الخضوع لإملاءاتها مشيراً إلى وجود تأكيدات بمشاركة أعداد كبيرة من الأتراك بجرائم القتل في سورية.../...

وأوضح الدكتور عبد الله ترزي نائب رئيس حزب تركيا المستقلة في مقال نشرته صحيفة "يني مساج" التركية أن من يسمون أنفسهم "مجاهدين" ضمن المجموعات الإرهابية المسلحة يقتلون الأبرياء من الشعب السوري تحت صرخات الله أكبر لأنهم رفضوا الخضوع لإملاءات ومطالب الولايات المتحدة الأمريكية مؤكداً أن الحكومة التركية والولايات المتحدة الأمريكية ودول الغرب وكلت تنظيم القاعدة بمهمة قتل الشعب السوري وأن ما يسمى التنظيمات الإسلامية المتطرفة وبينها الإخوان المسلمين تشن اعتداءاتها ضد الشعب السوري والشعوب الأخرى نيابة عن الولايات المتحدة الأمريكية خدمة للمصالح الإسرائيلية.

وأشار ترزي إلى أن ما يسمى "حزب التحرير" يرسل الشباب من تركيا إلى سورية للمشاركة في أعمال قتل المواطنين السوريين وفقاً للفتاوى الصادرة من البريطانيين لافتاً إلى أن أحد الوزراء السابقين في حكومة حزب العدالة والتنمية أكد مشاركة 3 آلاف مواطن تركي في صفوف تنظيم القاعدة التي يبلغ عدد عناصرها في سورية 10 آلاف مقاتل.

وقال نائب رئيس حزب تركيا المستقلة: إن هؤلاء ذهبوا إلى سورية باسم الجهاد بعد إصدار الفتاوى التي تؤجج نار الفتنة.

وسخر ترزي من محاولات وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إنكار إرسال الجنود الأتراك إلى سورية رغم ذكر أسماء هؤلاء الجنود في مذكرة مساءلة برلمانية قدمها حزب المعارضة التركية لافتاً إلى أن عدة مصادر تؤكد إرسال أعداد كبيرة من الأتراك إلى سورية ليشاركوا في قتل الشعب السوري.

وأثار نائب رئيس حزب تركيا المستقلة تساؤلات عن كيفية إرسال هؤلاء الإرهابيين إلى سورية وكيف أن الشعب التركي شهد على إرسال هذه المجموعات الإرهابية من تركيا إلى سورية لكن ألم تعلم المخابرات التركية بتسلل هؤلاء عبر الحدود التركية إلى سورية.. ومن أي منطقة تركية يتسللون لأراضي دولة جارة ومن ينظم عملية إرسالهم.

وأكد ترزي أن الجيش العربي السوري يدافع عن وطنه وشرفه وكرامته ودولته في مواجهة هذه المجموعات الإرهابية وأن هذه المجموعات ومنها الإخوان المسلمين المدعوم من الولايات المتحدة الأمريكية تنفذ ما لم تستطع إسرائيل تنفيذه ضد سورية.

وأشار نائب رئيس حزب تركيا المستقلة إلى إزالة حزب التحرير المتطرف من قائمة التنظيمات الإرهابية خلال مؤتمر نظم بمدينة لندن في عام 1995 بمبادرة من الولايات المتحدة الأمريكية.

----------
جهينة نيوز

ليست هناك تعليقات: