الثلاثاء، 15 يناير، 2013

هولاند: 750 عسكريا فرنسيا في مالي ...

وضربات ليلية حققت هدفها


شباب المهجر -- اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء في ابوظبي ان 750 عسكريا فرنسيا متواجدون على الارض في مالي حيث تتابع فرنسا عمليتها العسكرية، مشيرا الى تنفيذ ضربات جديدة خلال الليل "حققت هدفها". وقال هولاند للصحافيين خلال زيارة للقاعدة البحرية الفرنسية "معسكر السلام" في ابوظبي "حاليا لدينا 750 رجلا وعددهم سيزيد ... إلى أن يتسنى باسرع وقت ممكن افساح المجال للقوات الافريقية".../...

واضاف الرئيس الفرنسي ان بلاده "ستستمر بنشر قواتها على الارض وفي الجو" مشيرا إلى أن نشر القوات الافريقية "سيتطلب اسبوعا على الاقل".

واكد هولاند تنفيذ "ضربات جديدة هذه الليلة" مشيرا إلى أن هذه الضربات "حققت هدفها".

وتتابع فرنسا عمليتها العسكرية في مالي ضد الاسلاميين المتطرفين الذين يحتلون شمال البلاد. وقد اخلى الجهاديون الاثنين المدن الكبيرة التي كانوا يحتلونها في الشمال في اعقاب الضربات الفرنسية، الا انهم سيطروا على مدينة ديابالي التي تبعد حوالى 400 كلم شمال العاصمة باماكو.

وكان هولاند وصل صباح الثلاثاء إلى الامارات في زيارة ستخصص بشكل واسع للعملية التي اطلقتها فرنسا قبل خمسة ايام في مالي لصد تقدم المجموعات الاسلامية من شمال البلاد نحو العاصمة.

وعلى متن الطائرة الرئاسية التي اقلعت مساء الاثنين من باريس، اكد مقربون من الرئيس الفرنسي ان جزءا من العسكريين ال700 الذين تنشرهم فرنسا في الامارات وضعوا في حالة تاهب اضافة الى ستة مقاتلات رافال، للمشاركة في العملية العسكرية "سرفال" في مالي عند الحاجة.

وقال احد المسؤولين في القاعدة ان "مالي ليست ضمن مجال عملنا حتى الان ... واذا وصلتنا اوامر سننفذها".

--------
 ا ف ب

ليست هناك تعليقات: