الخميس، 10 يناير، 2013

مبادلة الزوار الإيرانيين المحتجزين في سورية ...

بـ 4 طيارين أتراك


بالرغم من أن تركية أنكرت قبل اسبوع أن يكون الجيش العربي السوري أسر 4 طيارين أتراك، هاهي الوقائه تكذب ادعاء حكومة أردوغان وتثبت أنه بالفعل تم اعتقال 4 طيارين أتراك جخلوا سورية مع المتطرفين في محاولة لللإستيلاء على طائرات سورية وتهريبها إلى تركية، فوقعوا في الفخ. وفي هذا الصدد، ذكرت وكالة "فارس" للأنباء نقلاً عن مسؤول عسكري سوري رفيع المستوى في دمشق أنه تم اليوم، مبادلة الزوار الإيرانيين المحتجزين في سورية بـ4 ضباط من الطيارين الأتراك.../...

وأضاف المسؤول السوري، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه: إن الطيارين الأتراك الأربعة تسللوا إلى الأراضي السورية، إذ تمكنت قوات الجيش السوري أن تلقي القبض عليهم قبل تنفيذ مهمتهم التخريبية، حيث كان هؤلاء خططوا لسرقة طائرات من مطار حلب الدولي.

وكانت الخارجية التركية نفت خبر اعتقال هؤلاء الضباط في مدينة حلب السورية ولكن تركيا أقدمت اليوم إلى‌ مبادلتهم بالزوار الإيرانيين الـ48، وفق ما ذكرتوكالة أنباء فارس.

وتثبت هذه العملية بوضوح تورط الحكومة التركية في خطف الزوار الإيرانيين واللبنانيين وتأثيرها المباشر على المقاتلين سواء من المعارضة أو الجهاديين التكفيريين الذي يقاتلوا في سورية، وهو تدخل سافر تواجهه سورية بصبر وصمود، لكنه قطعا لن يمر مرور الكرام دون رد مناسب وبأساليب يتقنها النظام السوري بسبب الدم الذي تسببت تركية في إهداره في سورية من أجل وهم السلطنة للسيطرة على المنطقة بالوكالة نيابة عن أمريكا وخدمة لإسرائيل، كما أصبح واضحا اليوم. 

----------------------
وكالات + شباب المهجر

ليست هناك تعليقات: