الثلاثاء، 15 يناير 2013

مؤرخ أمريكي: أردوغان وأوغلو يحفران حفرتهما بنفسيهما ...

بعد أن فشلا في سورية


شباب المهجر -- حذر المؤرخ الأمريكي الدكتور غريفين تربلي من أن دول الغرب تستغل تركيا ضد سورية بهدف القضاء على تركيا المعاصرة لافتا إلى أن رئيس حكومة حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان ووزير خارجيته داود اوغلو اللذين يتم خداعهما من قبل أوباما يحفران حفرتهما بنفسيهما عبر سلوكهما وسياستهما الفاشلة حيث لن يربحا أي شيء بل على العكس سيخسران الكثير.../...

وأكد المؤرخ الأمريكي في تحليل نشرته صحيفة "يورت" التركية اليوم أن الجيش السوري يخوض معركة شرسة ويقوم بعمليات عسكرية ناجحة ضد المجموعات المسلحة مشيرا إلى أن مركز الأحداث بدأ ينتقل إلى قطر والسعودية اللتين بدأتا تشهدان حركة ثورية حقيقية.

ودعا تربلي المسؤولين الأتراك إلى الحذر والتنبه وإدراك أن الاتفاق والصداقة مع الأمريكيين والبريطانيين قاتلة محذرا من أن الأمريكيين والبريطانيين سيستمرون بصداقتهم مع الأتراك حتى يقضوا عليهم في نهاية المطاف.

وأشار تربلي إلى أن الحكومة التركية سلمت جنوب تركيا لـ"سي اي ايه" حيث تنتشر عناصر الاستخبارات الأمريكية في المدن التركية الجنوبية ولاسيما فنادق اسكندرون لافتا إلى أن هذه الفنادق ملأى بالإرهابيين المنتسبين إلى تنظيم القاعدة وتقوم الـ"سي اي ايه" بنقلهم من قاعدة انجرليك في مدينة أضنة إلى المناطق الحدودية مؤكداً أن هذا الوضع سيؤثر بشكل كارثي على تركيا في المستقبل.

وأوضح أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يخدع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان مؤكدا أن تركيا هي التي ستخسر في نهاية المطاف بعد أن انخدعت بمفهوم العثمانية الجديدة.

----------
جهينة نيوز

ليست هناك تعليقات: