الخميس، 3 يناير 2013

منال الشريف: ابني تعرض للضرب في المدرسة ...

وقالوا له: أمك لازم تكون في السجن


شباب المهجر -- قالت الناشطة السعودية "منال الشريف"، قولها أن ابنها تعرض لواقعة اعتداء، في أحد المدارس السعودية، حيث تعرض للضرب من قبل زملائه التلاميذ لأنهم علموا أنه "ابن منال الشريف التي ساقت سيارة". وذكرت الناشطة السعودية في مقال نشرته يوم 2 يناير/كانون الثاني الجاري في صحيفة "الحياة" اللندنية تحت عنوان "منال الشريف "شيعية!"، أن أحد التلاميذ في المدرسة قال لابنها البالغ من العمر 5 سنوات "أنا شفت أمك في "فيسبوك"، أنت وأمك لازم تكونون في السجن".../...

وتساءلت الشريف "كيف لطفل في الخامسة أن يفهم كلمة مثل "سجن"، وكيف أشرح له شيئاً أكبر من أعوامه الخمسة، وكيف لأطفال بعمر الزهور أن يحملوا وزر الكراهية التي ابتلي بها الكبار؟" وأضافت "نزلت على ركبتيّ وأنا أنظر لعينيه المتسائلتين، وأخذته بين ذراعي، ولفنا الصمت طويلا".

وأضافت الناشطة التي أطلقت حملة من أجل حصول المرأة السعودية على الحق في قيادة السيارة في المملكة العربية السعودية ان "تلك الحادثة جعلتني مصممة أكثر من أي وقت مضى أن أكمل ما بدأته".

كما تطرقت الشريف الى بعض التهم والاشاعات التي تواجهها ومنها أنه مغرر بها وأنها عميلة لإيران، ثم مجندة في منظمة "كانفاس" الصربية، ثم مدعومة من إسرائيل، وأنها "شيعية" مولودة في "سويرقية" مهد المذهب وغيرها من الاشاعات والاكاذيب. وأكدت الناشطة أنها ولدت في مكة المكرمة لعائلة تتبع المذهب الشافعي من مئات السنين.

وأشارت الى أن مبادرة قيادة المرأة للسيارة هي "من أجل مواطنة كاملة للمرأة السعودية"، و"من أجل أن تعرف المرأة أنها كاملة الأهلية لا تحتاج إلى وصاية من ذكر، على رغم القوانين التي مازالت تسلبها هذا الحق الطبيعي".

ليست هناك تعليقات: