السبت، 12 يناير، 2013

مئات من انصار حزب التحرير يتظاهرون في تونس ...

للمطالبة بتطبيق الشريعة


شباب المهجر -- تظاهر مئات من انصار حزب التحرير في تونس الجمعة امام مقر المجلس الوطني التاسيسي للمطالبة بتطبيق قراءتهم للشريعة الاسلامية معتبرين ان حزب النهضة الاسلامي الحاكم تخلى عن ادراج الشريعة في مشروع الدستور التونسي الجديد. ورفع المتظاهرون الذين انتظموا في صفين واحد للنساء وآخر للرجال، شعارات منها 'حزب التحرير يقترح دستورا اسلاميا' و'الثورة مستمرة' و'نطالب بتطبيق الشريعة'.../...

وقالت نوره (27 عاما) احدى المتظاهرات 'نحن هنا للاحتجاج على مسودة (الدستور) التي لا تحترم مبادىء الاسلام وتبقي المجال مفتوحا امام العلمانيين لفرض ارادتهم'.

ولم يتمسك حزب النهضة الاسلامي الذي يقود الائتلاف الحاكم في تونس، بإدراج قراءة الاسلاميين للشريعة الاسلامية في مشروع الدستور الجديد، وذلك ازاء معارضة معظم مكونات الطبقة السياسية في تونس لهذا التوجه وخصوصا من قبل الحزبين الاخرين المشاركين في الائتلاف الثلاثي الحاكم (يسار وسط).

ونددت باقي القوى الاسلامية وبينها حزب التحرير بهذا التوجه.

وتتهم المعارضة النهضة باعتماد لخطاب مزدوج من خلال تخليها عن البحث عن فرض قراءتها لاحكام الشريعة الاسلامية من جهة والعمل على 'اسلمة' المجتمع واقعيا من جهة اخرى.

كما يتهم قادة النهضة بالتساهل مع التيار السلفي المسؤول عن العديد من اعمال العنف منذ الثورة التي انهت 23 عاما من حكم زين العابدين بن علي وتوقد الاثنين شمعتها الثانية.

من جهة اخرى لم يتم التوصل الى اتفاق على توزيع السلطات في الدستور الجديد ما يعطل صياغة الدستور واعلان جدول زمني لاعتماده.

--------------
تونس ـ ا ف ب

ليست هناك تعليقات: