السبت، 12 يناير 2013

متظاهرون في باريس يصفون أردوغان بـ"القاتـــل" ..


شباب المهجر -- تظاهر نحو ألف كردي أمس في باريس في المكان الذي شهد اغتيال ثلاث ناشطات كرديات وذلك للتعبير عن غضبهم من هذه الجريمة وفي محاولة لايصال مطالبهم إلى القضاء الفرنسي. وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية (ا ف ب)، أن المتظاهرين هتفوا بشعارات تندد بهذه الجريمة وتصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بـ "القاتل"، وتطالب بإطلاق سراح عبد الله اوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل في تركيا.../...

ودخل المتظاهرون لفترة وجيزة مقر المركز الاعلامي الكردي في باريس الذي وضعت امامه شموع وورود بيضاء وحمراء. وشارك في المظاهرة رئيسا حزب (السلام والديمقراطية) أحد ابرز الاحزاب الكردية وهما صلاح الدين ديمرتاس وغولتان كيساناك اللذان أتيا من تركيا خصيصا للمشاركة في المراسم التكريمية للناشطات الثلاث.

وعثر على جثث الناشطات الكرديات الثلاث اللواتي قتلن برصاصة في الرأس في المعهد الكردي وسط باريس أمس الاول وتشير المعلومات إلى أن إحدى الضحايا هي سكينة كانشيز إحدى مؤسسات حزب العمال الكردستاني والضحية الاخرى هي فيدان دوغان رئيسة مركز الاعلام الكردي في فرنسا إضافة إلى ناشطة شابة تدعى ليلى سويليميز.

وفور إعلان الحادث تجمع مئات الاشخاص أمام المبنى الذي وقعت فيه الجريمة مرددين هتافات “الاتراك قتلة وهولاند شريكهم” في اشارة إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند فيما اعلن مسؤول تركي ان تركيا وضعت بعثاتها في اوروبا في حالة تأهب وطلبت من السلطات الفرنسية تعزيز الاجراءات الامنية المحيطة بمصالحها.

ليست هناك تعليقات: