الأربعاء، 16 يناير 2013

الشيخ العريفي سرق مقال و حوله الى خطبة جمعة في مصر


شباب المهجر -- فاجأت صحيفة "أنحاء" الإلكترونية السعودية قراءها بخبر نشرته يوم الإثنين حول استنتاجها أن خطبة الداعية السعودى الشيخ محمد العريفي عن مصر والتي حملت عنوان "فضائل مصر" منقولة "شبه حرفيا" من مقالات للباحث السعودي محمد موسى الشريف، التي نشرها بسلسلة مقالات في مجلة المجتمع تحت عنوان "فضائل مصر ومزايا أهلها".../...

وتضمنت الخطبة نفس التسلسل الذي جاء في مقالات الشريف، واقتباس عبارات كما هي مكتوبة ونقل أبيات شعرية من نفس المقالات، بحسب الصحيفة.

ورغم أن وزارة التعليم المصرية قررت تعميمها على المدارس، إلا أن العريفي لم يشر (في حينها) لا من قريب أو بعيد لإقتباسه ونقله نص خطبته من مقالات الشريف، وفقا لـ"أنحاء".

وأوردت الصحيفة نص بعض مقالات الشريف وقارنت بينها وبين خطبة العريفي لتظهر مدى التطابق بينهما.

وأفادت الصحيفة بأن الشريف يحمل الدكتوراة في الكتاب والسنة وله أكثر من 60 مؤلفا وهو عضو في رابطة علماء اهل السنة والجمعية العمومية للاتحاد العالمي للعلماء المسلمين.

وكانت "أنحاء" اتصلت بمحمد الشريف لسؤاله عن المقالات وعلاقتها بالخطبة وأكد من أسطنبول أن العريفي أتصل به بعد الخطبة ليستأذنه فيما نقل بعد انتشار الخطبة.

ورجحت الصحيفة أن يكون هذا الاتصال الذي جاء عند الساعة 11 صباح الأثنين هو الذي جعل العريفي يغرد على "تويتر" عند الساعة 12 من ذات اليوم معلنا أنه استقى خطبته من مقالات الشريف، حيث كتب العريفي في تغريدته "البعض سألني عن المعلومات التى ذكرتها بخطبتى عن مصر.. وأكثرها استفدتها من مقالات للصديق العزيز د. محمد موسى الشريف (فضائل ومزايا مصر)، وقد أذن".

ليست هناك تعليقات: