الثلاثاء، 15 يناير، 2013

تشوركين: هناك توافق بين اعضاء مجلس الامن ...

فيما يخص تقدير المخاطر في مالي


شباب المهجر -- اعلن فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة قبيل اجتماع مجلس الامن الدولي حول الوضع في مالي الذي عقد يوم الاثنين 14 يناير/كانون الثاني ان هناك توافقا بين اعضاء المجلس فيما يتعلق بتقدير المخاطر المحتملة الناجمة عن الوضع في مالي.../...

واعاد تشوركين الى الاذهان انه كان من المخطط في وقت سابق "ادخال قوات افريقية تدريجيا الى البلاد في آن واحد مع بذل الجهود الدبلوماسية". واضاف انه "كان هناك أمل بان تصبح زيادة القدرات العسكرية لمالي وحضور الاتحاد الافريقي بمثابة عامل ضغط (على المتمردين) ، ولكن للاسف لم يحدث ذلك".

وقال المندوب الروسي ان "الفرنسيين كانوا يقومون بابلاغنا بخطواتهم، وليست لدينا اي ملاحظات بهذا الشأن". واضاف ان العملية الفرنسية وتقديم بريطانيا دعما لوجيستيا لها "يتجاوبان مع قرار مجلس الامن رقم 2085 والقانون الدولي، نظرا لان استخدام فرنسا للقوة العسكرية جاء بطلب من حكومة مالي".

هذا وكانت فرنسا قد نشرت في مالي يوم الجمعة الماضي قوة عسكرية يبلغ تعداد افرادها 500 عسكري. وقامت القوات الجوية الفرنسية بتسديد ضربات الى مواقع المتمردين الاسلاميين المتطرفين.

وفي هذا السياق قال المحلل السياسي جو معكرون في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه ليس امام مجلس الامن الدولي الآن كثير من الخيارات، لأن لا أحد يعرف ماذا يحصل على الارض في مالي وكيف ستتطور الامور هناك في وقت لاحق، ولذلك فان مواقف مجلس الامن لا تزال ضمن قراره حول مالي الصادر في الشهر الماضي، والقاضي بارسال قوات افريقية الى هناك.

--------------------------
 ايتار تاس  +  روسيا اليوم

ليست هناك تعليقات: