السبت، 12 يناير 2013

من مبادرة "ثورة الحرية" التي ستنطلق غدا الأحد في المغرب

توضيح للرأي العام المغربي


شباب المهجر خاص (مراسلة) -- تحققنا من محتوى النداءات التي وزعت أول من أمس في كل من خريبكة ووادي زم وأبي الجعد, وتأكدنا انها لا علاقة لها بمبادرة 13 يناير 2013، وانها نسخة من نداءات حركة عشرين فبراير بغطاء ثورة 13 يناير. وعليه، فنحن وإن كنا لا نعادي ما تبقى من رفات حركة 20 فبراير, نظرا لأن العديد من شبابها من مختلف المدن المغربية قرروا الانخراط في مبادرة ثورة الحرية، إلا أننا ندين مثل هذا التحايل الفاضح وهذا الفعل الشنيع الذي ينم عن خبث وانحطاط أخلاقي لا يرضاه المغربي المسلم والمواطن الحر الشريف.../...

فالذين انخرطوا في عملية التزوير هم بعض أزلام المخابرات الذين كانوا ينتمون لحركة 20 فبراير في الماضي، فباعوا أنفسهم للمخزن وقاموا بالالتفاف على المطالب الشعبية من خلال تزوير بيانات باسم المبادرة تدعو لرفع شعارات ومطالب اجتماعية لا علاقة لها بأجندة المبادرة، وتغيير ساعة انطلاق الاحتجاجات من 11 صباحا كما هو مقرر لها أصلا إلى الساعة الرابعة بعد الزوال، وذلك بهدف إفشال المبادرة في المهد.

ونحن إذ ننبه الشباب والمواطنين في المدن الثلاث المشار إليها اعلاه، إلى هذا التزوير المكشوف والتصرف المنحط، نهيب بهم بأن لا ينساقوا وراء المتآمرين والمزايدين من البلطجية وأزلام المخابرات، وأن يلتزموا بما حددته المبادرة من هدف وحيد وواضح ألا وهو "الشعب يريد إسقاط الصنم"، لأنه بسقوط الصنم ينهار النظام بأكمله ما دام هذا النظام يختزل في شخص الطاغية الذي جمع في يده كل السلط والصلاحيات والمؤسسات، وبذلك فلا نحتاج لاسقاط نظام غير موجود أصلا على أرض الواقع، واكتفائنا بالمطالبة باسقاط الديكتاتور كفيل بتحقيق الهدف المنشود.

وبذات المناسبة، نحمل مسؤولية هذا التزوير لبعض الهيآت السياسية في المنطقة التي جندتها المخابرات للتشويش على المبادرة فانخرطت في عملية التزوير المذكورة، ظنا منها أنها ستخرج بمضاهرة منافسة تعيد لها بعض الوزن الذي فقدته بخيانتها لشعبها ولحركة 20 فبراير.

ولا يفوتنا كذلك، أن نطمئن الجميع إلى أن مثل هذا التزوير لم يحدث في المدن االمغربية التي أعلنت عن خروجها غدا الأحد 13 يناير 2013، وأن الأمور تسير وفق الأجندة المرسومة.

ونذكر أن ساعة انطلاق الثورة هي 11 صباحا من الميادين التي سبق تحديدها بالنسبة لكل مدينة، على أن تكون الاحتجاجات سلمية، وفي حال تدخلت السلطة لقمع المضاهرات، فسيتحمل المخزن البليد وحده عواقب ما يمكن أن ينتج عن ذلك من مضاعفات.

أما الذين أعلنوا عن عدم مشاركتهم في المبادرة من العدل والاحسان والقوى السياسية الأخرى بدريعة أنهم لا يعرفون من يقف ورائها، فنقول لهم أن هذه الحجة هي ذاتها التي يتحجج بها المخزن، وتركز عليها وسائل الاعلام المخابراتية.. ولأول مرة نسجل اتفاق جماعة العدل والاحسان وقوى أخرى مع حجة المخابرات المخزنية.. فيا للعجب؟..

وللتوضيح نقول لهؤلاء جميعا، أن الشباب الذي يقف من وراء المبادرة ليس مجهولا، لأنه لم يأتي من الصومال أو الموزنبيق أو شمال مالي.. بل من رحم الشعب المغربي المستضعف، ومن صلب حركة 20 فبراير.. وقد سبق لكم وأن تضاهرتم إلى جانبه في مختلف الميادين من قبل على امتداد ربوع الوطن، تعرفونه ويعرفكم، ويعرف المناضل من البلطجي والثائر من المخبر المندس.. كما أن المبادرة بعد أن انخرطت فيها العديد من المدن المغربية لم تعد مبادرة شباب الفيسبوك، كما يحلو لأزلام النظام الترويج لذلك، بل اصبحت مبادرة الشعب المغربي، فلا هي بحركة ولا هي بجماعة أو جمعية.. إنها ثورة المغاربة الشرفاء الأحرار باختلاف أفكارهم وتوجهاتهم وانتماءاتهم.. ثورة عفوية لا تمولها قطر ولا الجزائر ولا تقف ورائها أمريكا ولا بريطانيا أو فرنسا.. ثورة بإرادة الأمة التي هي من إرادة الله الذي يرعاها.. ومقاطعتكم اليوم لها هي مقاطعة لثورة الحرية التي قرر أن يفجرها الشعب المغربي..

وإذا قدر للثورة أن تنجح وهذا ما نأمله ونرجوه من الله فلن يكون للقاعدين والمتخلفين مكان، ولن تتاح لهم فرصة لركوب الثورة كما حدث في تونس ومصر... فانخرطوا في النضال ولبوا نداء الشعب ليكون لكم الفضل وتستحقون بعدها قيادة الأمة بجدارة قبل فوات الأوان.. وإلا فلن يرحمكم التاريخ، وطوفانكم لن تقوم له قائمة بعد اليوم.


إلى كل المغاربة الأحرار وإلى جماعة العدل والاحسان، هذا أمر من رسول الله محمد بن عبد الله صلوات الله عليه وسلامه، وهو حديث صحيح كما تعلمون، يتحدث فيه (ص) عن حالنا في مغارب الأرض ومشارقها، ويصف حالنا بدقة بليغة وكأنه يعيش بيننا اليوم.. وإليكم الحديث الشريف:

(عن معاذ بن جبل، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن رحى الإسلام ستدور، فحيثما دار القرآن فدوروا معه. يوشك السلطـان والقرآن أن يقتتلا ويتفرقا ! فإنه سيكون عليكم مُلوك يحكمون لكم بحكم ولهم بغيره. فإن أطعتموهم أضلوكم، وإن عصيتموهم قتلوكم. قالوا : يا رسول الله ! فكيف بنا إن أدْرَكنا ذلك ؟ قال : تكونون كأصحاب عيسى : نُشروا بالمناشير ورُفعوا على الخُشُب! موتٌ في طاعة خير من حياة في معصيةٍ! إن أول ما كان نَقَصَ في بني إسرائيل أنهم كانوا يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر شِبْهَ التعزير. فكان أحدهم إذا لقي صاحبه الذي كان يعيب عليه آكَلَهُ وَشَارَبَهُ، كأنه لم يعب عليه شيئا. فلعنهم الله على لسان داود، وذلك بما عصوا وكانوا يعتدون. والذي نفسي بيده لتامُرُنَّ بالمعروف ولتنهَوُن عن المنكر أو ليسلطَن الله عليكم شِراركم، ثم ليَدعُوَنَّ خيارُكم فلا يستجاب لهم. والذي نفسي بيده لتامُرُنَّ بالمعروف ولتنهَوُنَّ عن المنكر ولتأخُذُنَّ على يد الظالم فلَتَأطِرُنَّه عليه أطرا أو ليضربن الله بعضكم ببعض).

عاش الشعب المغربي الحر الأبي والخزي والعار للخونة والعملاء، والهداية للقاعدين والمتخلفين والمترددين ليلبوا النداء قبل فوات الأوان ...

-------------------------------------
مبادرة 13 يناير 2013 - ثورة الحرية

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

شكرا يا شباب المهجر! لقد استيقظتم لخدعة العدل و الإحسان في النهاية و أدركتم خطورة هذا التنظيم على الشعب و مصالحه طالما حذرت منها و من نفاقها (لا تخضع لأي منطق يذكر). قيادة هذه الجماعة عدوة الشعب و أبشع و أخطر أنواع النفاق, النفاق بغطاء الإسلام... فتبا لهم و لنفاقهم و لخدعهم. و يمكرون و يمكر الله, و الله خير الماكرين (صدق الله العظيم).

غير معرف يقول...

أهدي هذا الشريط لكل من يدعي الإسلام من الزعماء و زعماء التيارات الإسلامية والأحزاب و غيرها الذين باعوا ضمائرهم رخيصة... شريط لأفقر رئيس في العالم. فليأخذوا العبر و الدروس الحميدة من هذا الرجل الذي قل أو انعدم أمثاله في هذا الزمان...

http://www.youtube.com/watch?v=5cmUobNSxQY