الثلاثاء، 15 يناير، 2013

التيار السلفي الأردني يتوعّد الجيش الفرنسي في مالي بالمفخّخات


شباب المهجر -- توعّد التيار السلفي الجهادي في الأردن، أمس الإثنين، الجيش الفرنسي بـ”المفخّخات” وبفتح جبهات جديدة له، إثر الغارات الجوية الفرنسية على معاقل الإسلاميين في مالي. وقال القيادي البارز ومنظّر التيار السلفي الجهادي في الأردن عبد شحادة الملقب بـ”أبي محمد الطحاوي”، خلال حفل تأبيني أقيم مساء اليوم في قرية الضليل (45 كلم شمال شرق) لأحد أعضاء التيار الذي قتل خلال مشاركته في القتال ضد الجيش السوري، إن “مجاهدينا سيواجهون الجيش الفرنسي بالمفخّخات، ولن نستقبلهم بالورود”.../...

وأضاف “أقول للفرنسيين والأميركان واليهود، عودوا إلى ما وراء البحار، عودوا إلى بلادكم، فلن يكون هناك سلام بيننا وبينكم”.

وتابع الطحاوي أن “الجهاد قادم ومستمر، والأيام القادمة حبلى، والتغيير قادم، وكلما جاء هؤلاء للإعتداء على المسلمين فستكون هناك جبهات جديدة”، وأكّد أن “قواعد اللعبة ستتغير”، واصفاً العمليات العسكرية الفرنسية في مالي بأنها “عدوان غاشم”.

وبدأت فرنسا عملية عسكرية جوية في مالي، يوم الجمعة الماضي بناء على طلب مالي لمساعدة جيشها على وقف زحف المسلّحين الإسلاميين جنوباً باتجاه العاصمة باماكو.

---------
يو بي اي

ليست هناك تعليقات: