السبت، 26 يناير، 2013

عن أى ثورة إسلامية تتحدثون ..؟!

على ضوء تهديد الاخوان

  بإعلان ثورة اسلامية ضد الشعب


شباب المهجر (مقال) بقلم: * محمد حسنى عبد الباقى -- لست مع إسقاط مرسى رغم ان شرعيته سقطت بداخلى مع سقوط اول نقطة دم من قلب شهيد فى عهده ولم ينتفض للقصاص، لست مع إسقاطه ليس لانه يستحق أن يدير مصر الثورة فهو لا يمتلك شخصية قيادة إدارة دولة فى حجم موزمبيق، مع الاعتذار لدولة موزمبيق، ومن يريد منى ان "أكبر" لان رئيسى ملتحى فعليه التكبير بمفرده، ولكنى لست مع إسقاطه حتى نريح ونستريح من نغمة "اعطونا فرصة".../...

مع الغليان الذى يسيطر الآن على تصرفات شباب الالتراس حزنا على اخوتهم ورفقاء طفولتهم نجد الاصوات تعلو لإنتقادهم، فأنا لست مع الفوضى، ولكن نفس هذه الاصوات ذهبت الى حصار الدستوريه العليا لحماية إعلان واهم، قيل ان الهدف منه هو دماء الشهداء، فكيف تنتقدون الآن من يبحث حقا عن دماء اخوتهم؟ ألم يكن حصار الدستورية الذى كرم رئيسكم رئيسها السابق هو قمه الفوضى؟

نعم الكثير من تصرفات الالتراس قد يكون غير مقبولاً، ولكن يغفر لهم نبل مقصدهم فهم الفصيل الوحيد الصادق فى البحث عن دماء اخوتهم، نعم تعطيل وسائل المواصلات قد يغضب الكثير، ولكن فى نفس الوقت هناك من مات غدراً ولن يستخدم تلك المواصلات مرة آخرى ولن يعود الى من ينتظره فى منزله.

وبدأت الاصوات تعلو وتهدد وتنادى بثورة اسلامية فى حالة سقوط مرسى؟ فما هذا الهراء؟ع ن اى ثورة اسلامية تتحدثون؟ ثورة فى وجه هذا الشعب الاعزل!! ألم يكن مبارك هو الاولى بقيام هذه الثوره المباركه ضده؟ فلماذا الآن المناداه بها ضد شعب اعزل؟.

ألم يكن فيكم من كان يركع فى امن الدولة من اجل ابرام الصفقات وفى نفس الوقت يقدم نفسه لهذا الشعب المغلوب على امره بأنه معارض من اجله، كيف الدعوة الى ثوره اسلامية لحماية نظام تدعون أنه ثورى؟ وموقفهم من الثورة فضحه عبد الجليل الشرنوبى رئيس تحرير موقع اخوان اون لاين السابق عندما قال ان مرسى اجتمع معه بصفته رئيسا لمجلس إدارة الموقع يوم 23 يناير 2011 محذرا اياه من تبنى فكرة المظاهرات وان عليه ان يتناول الامر بحياديه الى حد ما ،حتى يتبين الامر ،ألم يكن وقتها هو انسب الاوقات للدعوة الى قيام الثورة الاسلامية ؟ ألم يكن فيكم من حرم الخروج على الحاكم ثم اشترك فى كتابة دستور الثورة فيما بعد.

عن اى ثورة اسلامية تتحدثون؟ وعندما يدعو اليها طارق الزمر ويمن علينا قائلا انهم عليها قادرون رغم انهم لها كارهون، فلماذا لم تعلن قيامها فى السجن بديلا لما قومتم به من مراجعات بالاتفاق مع امن الدولة ؟ فرغم انى مع هذه المراجعات لانى لست مع استخدام السلاح ولكن مع التهديد بثوره اسلامية ضد شعب اعزل لابد علينا ان نطرح السؤال السابق.

وعندما يعلن حازم ابو اسماعيل فى السابق عن تهديده انه لو تم اقتحام قصر الاتحاديه سيقتحم مدينه الانتاج الاعلامى وسيعلن قيام الثوره الاسلامية فلماذا لم يفعل ذلك ويعلنها ضد نظام مبارك عندما تم اسقاطه فى انتخابات برلمان 2005 وانجاح آمال عثمان ؟ ولماذا لم يعلنها بعد الثوره ضد لجنة الانتخابات الرئاسية بعد استبعاده ؟ ولماذا لم يعلنها فى وجه المجلس العسكرى عندما استباح دماء الناس فى موقعه العباسية؟

لو كنتم تظنون انكم عندما ضعفتم عن اعلانها ضد مبارك او ضد مجلسه العسكرى فأنكم قادرون على اعلانها ضد هذا الشعب العظيم فأنتم واهمون.

----------------
*  كاتب مصري

ليست هناك تعليقات: