الثلاثاء، 22 يناير 2013

المعارضة السورية تريد الضغط على الأمم المتحدة ...

لوقف تسليم المساعدات إلى الحكومة


شباب المهجر -- قرر الائتلاف السوري المعارض في ختام اجتماع استغرق يومين في اسطنبول بدء تحرك دبلوماسي للضغط على الامم المتحدة لوقف تسليم مساعدات إلى الحكومة السورية، بحسب ما جاء في بيان صادر عنه وزع ليل الاثنين على وسائل الاعلام. كما ناقش الائتلاف، بحسب البيان الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، مسألة تشكيل "حكومة موقتة"، مشددا على اهمية حصول ذلك "في اسرع وقت".../...

وجاء في البيان ان المجتمعين قرروا "تشكيل لجنة للتحرك الدبلوماسي والضغط على الأمم المتحدة بغرض إيقاف تسليم المؤسسات الرسمية السورية أي معونات تم إقرارها ضمن خطة الاستجابة للمساعدات الانسانية الشهر الماضي".

وكانت الامم المتحدة وجهت نداء في 2012 لجمع تبرعات للشعب السوري بقيمة 835 مليون دولار بينها 348 مليونا للموجودين داخل سوريا تم الحصول على نصفها، و487 مليونا للاجئين الى الخارج تم الحصول على 70% منها.

وعادت الامم المتحدة واطلقت الشهر الماضي نداء لجمع مبلغ 1,5 مليار دولار للسنة الحالية.

وتزور بعثة من مكتب تنسيق المساعدات الانسانية التابع للامم المتحدة سوريا منذ الجمعة، وقد التقت مسؤولين سوريين وزارت مناطق في درعا (جنوب) وحمص (وسط).

من جهة ثانية، ذكر بيان الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية ان المجتمعين الذي فاق عددهم الستين ناقشوا "مسألة تشكيل الحكومة المؤقتة لتسيير أمور المواطنين في المناطق المحررة، وتوافقوا على ان الاوضاع الداخلية والدولية تفرض تشكيل الحكومة المؤقتة بأسرع وقت، مع الحرص على ان تكون قادرة على أداء المهمة الجسيمة المتوقعة منها".

واتفقوا على "تشكيل لجنة للتواصل مع القوى الثورية والسياسية الداخلية ومع القيادات والمنظمات الدولية المختلفة لضمان قدرة هذه الحكومة على الحياة والاستمرار عندما ترى النور في القريب العاجل".

وكان المجلس الوطني السوري، ابرز مكونات الائتلاف، اعلن في وقت سابق تشكيل هذه اللجنة برئاسة رئيس الائتلاف أحمد معاذ الخطيب وعضوية رئيس المجلس جورج صبرة وثلاثة اعضاء آخرين، مشيرا إلى أن اللجنة ستستكشف ايضا "مدى الوفاء بالالتزامات الضرورية لعمل الحكومة (الموقتة) ماديا وسياسيا".

وستعد هذه اللجنة تقريرا تقدمه للهيئة العامة للائتلاف خلال عشرة أيام لاتخاذ القرار المناسب في المسألة.

من جهة ثانية، قرر الائتلاف "تشكيل لجنة لحل أزمة المواجهات المؤسفة بين ابناء الشعب السوري في مدينة راس العين" الحدودية مع تركيا حيث تدور منذ أيام معارك بين مقاتلين معارضين وآخرين اكراد.

وقال البيان ان اللجنة "بدأت بممارسة مهمتها مباشرة واتصلت بكافة القوى المتواجدة في المنطقة لحل الأزمة".

وقرر الائتلاف الوطني "صرف اعانات طارئة لمدينة داريا بقيمة 250 ألف دولار من أجل رفع معاناة أهالي المدينة" التي تشهد منذ اسابيع معارك ضارية وسط محاولات من القوات النظامية للسيطرة عليها.

كما شكل الائتلاف عددا من اللجان لمتابعة الاوضاع الداخلية بينها لجنة السلم الأهلي ولجنة الجرحى والمصابين ولجنة شؤون اللاجئين السوريين.

-------
ا ف ب 

ليست هناك تعليقات: