الثلاثاء، 15 يناير، 2013

سياسيون وحقوقيون: على السلطات الإماراتية أن تصدر بياناً ...

توضح فيه أسباب اعتقال الناشطين


شباب المهجر -- قال سياسيون وحقوقيون أن على السلطات الإماراتية أن تكون واضحة وأن تصدر بياناً توضح فيه كل التفاصيل عن حملة التحقيقات بحق الناشطين الحقوقيين 74 وعائلاتهم. وقالت أستاذ السياسة بجامعة الإمارات الدكتورة ابتسام الكتبي في مداخلة على قناة بي بي سي يجب على الحكومة أن تصدر بياناً توضح فيه كل التفاصيل بشأن القضية.../...

و في رد على سؤال حول تأخر الحكومة في إثبات الدليل قالت الكُتبي : ويجب أن يوجد دليل ليتم إعلانه!! . وأشارت الكتبي إلى أن وجود تنظيم رجال سيكون هناك بالتأكيد تواجد لتنظيم النساء.

وأضاف رئيس مركز الإمارات لحقوق الإنسان روري دوناهي في تصريح للإذاعة البريطانية أن الاعتقالات تتم بسبب الاعتراضات بشأن الإصلاح السياسي ولذلك تم اعتقال المدونيين والنشطاء.

وكشف روري دوناهي أنه تم تهديد عائلات المعتقلين بأنه إذا أثبتت التهمة على أزاوجهن ستتم إدانتهن بنفس التهمة.

وحول ترأسة لمركز إماراتي أوضح دوناهي بالقول : ترأست المركز بسبب أن الإمارات لديها قرار رقابة بإعتقال وترفض أنشاء الجمعيات الحقوقية والمراكز ويغرّم مليون درهم من يحاول أن يعترض على الحكومة.

وتعتقل الإمارات 74 ناشطاً حقوقياً بسبب توقيعهم على عريضة إصلاحات في مارس 2011 ، ودعا البرلمان الأوروبي في أكتوبر العام الماضي السلطات الإماراتية للإفراج عن المعتقلين.

-------
ايماسك

ليست هناك تعليقات: