الخميس، 17 يناير، 2013

المسلحون في الصومال يعلنون إعدام الرهينة الفرنسي


شباب المهجر -- أعلن مسلحو حركة الشباب المتطرفة في الصومال إعدامهم الرهينة الفرنسي ديني أليكس تنفيذا لتهديداتهم السابقة. وجاء في رسالة وزعتها الحركة عبر حسابها على تويتر الخميس 17 يناير/كانون الثاني ان ديني أليكس قد أعدم مساء الاربعاء. وكانت الحركة قد أكدت الأربعاء أنها قررت "بالإجماع" إعدام أليكس ضابط المخابرات الفرنسي المحتجز رهينة لدى المسلحين منذ عام 2009.../...

وكانت القوات الخاصة الفرنسية المدعومة بالطائرات قد شنت هجوما على بلدة بولو مارير الصومالية في محاولة لإنقاذ أليكس، أسفر عن مقتل 8 مدنيين وجنديين فرنسيين. وأكدت السلطات الفرنسية تصفية 17 "ارهابيا" خلال العملية، لكنها فشلت في تحقيق الهدف. ورجحت مصادر فرنسية أن يكون أليكس قد لقى حتفه اثناء العملية.

--------
وكالات

ليست هناك تعليقات: