الأربعاء، 30 يناير، 2013

قطر تحمل المجتمع الدولي مسؤولية القتل في سوريا ...

وترى أن الاتفاق ما زال ممكنا


شباب المهجر -- حمل رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني المجتمع الدولي مساء الثلاثاء مسؤولية "الدمار والقتل المستمر في سوريا" بسبب خلافه حول هذا الملف، لكنه اظهر نوعا من التفاؤل بامكانية التوصل إلى حل سواء خلال قمة امريكية روسية محتملة، أو في مجلس الامن الدولي.../...

وقال المسؤول القطري خلال مؤتمر صحافي جمعه بنظيره اليوناني انطونيس ساماراس الذي بدأ مساء الثلاثاء زيارة الى الدوحة "جزء من هذا الموضوع او كل هذا الموضوع (السوري) يتحمله المجتمع الدولي لانه بسبب خلافه الحالي اعطى ترخيصا لاستمرار القتل والهدم في سوريا".

الا انه ابدى نوعا من التفاؤل في ضوء الحديث عن قمة أمريكية روسية قريبة. وقال ان "هناك مجالا للاتفاق سواء بين روسيا وامريكا أو في مجلس الأمن".

واضاف الشيخ حمد ان "المبعوث الدولي الاخضر الابراهيمي قام بجهد كبير بين البلدين، ومن الواضح ان كل طرف متمسك براي محدد لكن العامل المهم الذي سيحسم المعركة هم المقاومون على الارض والشعب السوري".

وجدد تاكيده على ايمانه بأن "الشعب السوري سينتصر في النهاية".

وحول اهمال اصدقاء سوريا مسألة تسليح الجيش السوري الحر في اجتماعهم الاثنين في باريس قال المسؤول القطري "نحن من دعاة ان الشعب السوري يجب ان يمكن من حماية نفسه مقابل الابادة التي تحصل (...) والتي تذكرني بالحرب العالمية الثانية وما خلفته من دمار في اوروبا".

وكانت باريس استضافت الاثنين، اجتماعا موسعا للمعارضة السورية، شارك فيه ممثلون لنحو 50 دولة من اصدقاء سوريا. لكن الاجتماع تجاهل طلب المعارضة السورية بتزويدها بالسلاح.

وتحولت الانتفاضة الشعبية التي انطلقت ضد الرئيس السوري بشار الأسد في اذار/ مارس 2011 إلى نزاع مسلح، واسفرت اعمال العنف عن مقتل اكثر من 60 الف شخص بحسب الامم المتحدة.

-------
ا ف ب 

ليست هناك تعليقات: