الأربعاء، 30 يناير 2013

سورية دعوى قضائية ضد "اللص العثماني"...

لاسترداد ما سرقته

 ودمرته حكومة أردوغان


شباب المهجر -- كشف رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية فارس الشهابي عن بدء العمل على دعوى قضائية ضد "اللص العثماني" رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان دون ذكر تفاصيل أكثر إلى أن تصبح الإجراءات جاهزة بالشكل الأمثل.../...

وأشار "الشهابي" في تصريح له لصحيفة "الوطن" السورية في عددها الصادر أمس، إلى "ضرورة تضافر جهود الجميع الشعب والحكومة والمعارضة، وإلى جانبهم اتحاد غرف الصناعة لإنجاح القضية"، لافتاً إلى أن "الهدف منها فضح ممارسات أردوغان وحكومته الإجرامية وإجبارهم على دفع التعويضات للمتضررين من أفعالهم في سورية، موضحاً أنه "سوف يتم اعتماد شركات محاماة دولية كبيرة لتولي هذه القضية المهمة".

وتحدث "الشهابي" عن أن "الاستثمارات الصناعية الأجنبية الموجودة في حلب ومنها استثمارات فرنسية لم يقترب منها الإرهابيون"، معتبراً أن "هذا الأمر إيجابي ولكنه يدل بوضوح على أن هناك دولاً تدعم وتمول وتحرك العصابات الإرهابية في سورية، وتعطيها الأوامر باستهداف مصنع ومنشأة وفي الوقت نفسه عدم الاقتراب من منشأة لإحدى الدول المشاركة في الهجمة على سورية".

وأكد "الشهابي" أن هذا الأمر يشير إلى أن "استهداف المنشآت والمصانع وسرقتها في سورية كان ذا بعد سياسي وبطريقة انتقائية وممنهجة وعن وعي وإرادة سياسية". وجدّد الشهابي مطالبته كل من يدعي أنه من المعارضة بإصدار بيانات استنكار لهذه الأفعال وأن يأمر كل من يتبعه للوقوف إلى صف الشعب السوري لمحاربة اللصوصية والإرهاب.

--------------
الوطن السورية

ليست هناك تعليقات: