الثلاثاء، 15 يناير 2013

العسكريون البريطانيون يدعون الحكومة ...

إلى عدم التورط في مالي


شباب المهجر -- دعا القادة العسكريون البريطانيون حكومة بلادهم إلى تجنب الإنخراط بصورة أكبر في الحملة العسكرية في مالي، وحذّروها من أن أي تصعيد يمكن أن يتطلب موارد أكبر بكثير من ما تم نشره حتى الآن في البلد الأفريقي.../...

وقالت صحيفة “اندبندانت” اليوم، إن القادة العسكريين، وبدعم من وزير الدفاع فيليب هاموند، سيعكسون هذا الموقف بصورة واضحة خلال الإجتماع المقرر اليوم لمجلس الأمن القومي برئاسة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.

واضافت أن بعض القادة العسكريين البريطانيين شاركوا من قبل فس عمليات عسكرية طويلة الأمد في سيراليون لوقف المقاتلين المتمردين من السيطرة على العاصمة فريتاون، وانقاذ الجنود البريطانيين المختطفين من قبل ميليشيا مسلحة محلية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دفاعية، قولها إن فرنسا، التي تقود الحملة العسكرية في مالي، اضطرت إلى مراجعة خططها الأصلية للتدخل بعد أن واجهت قواتها مقاومة أكبر من المتوقع من قبل الجماعات الاسلامية المسلحة، وارسال تعزيزات عسكرية إلى مالي وطلب المساعدة من الولايات المتحدة والدنمارك والمملكة المتحدة.

ونفت المصادر أن تكون بريطانيا أرسلت مدربين عسكريين إلى باماكو، أو وضعت طائرات من دون طيار على أهبة الاستعداد لنشرها في مالي، كما ذكرت تقارير صحافية.

ليست هناك تعليقات: