الأربعاء، 30 يناير 2013

"اسرائيل "تزود الأردن بمعلومات سرية ...

عن "كيماوي" سوريا


شباب المهجر -- أنهى عناصر 'أف بي أي' الامريكية من تدريب 80 عنصرا أمنيا تركيا في كيفية استخدام الوسائل والمواد المعدة لمواجهة الاسلحة الكيماوية. ودخلت بطارية صواريخ 'باتريوت' الاعتراضية عملها الفعلي على الحدود التركية السورية، وينتظر وصول بطاريتين خلال أيام ومواد قتالية مختلفة للأردن ، حيث طلبت الادارة الامريكية من الاردن وتركيا التحرك والعمل ضد النظام السوري حال استخدم السلاح الكيماوي.../...

ووفقا لما نشره موقع صحيفة 'هآرتس' أول أمس الاثنين، فإن الادارة الامريكية ستقوم قريبا بتزويد الاردن بمواد ووسائل دفاعية لمواجهة السلاح الكيماوي، في حين ستصل قريبا بطاريتين لصواريخ 'باتريوت' لنشرها بالقرب من الحدود التركية السورية.

وتقدر مصادر غربية ان الادارة الامريكية سوف تستخدم كل من الاردن وتركيا ضد النظام السوري ، وذلك أما بقصف وتدمير مخازن السلاح الكيماوي داخل سوريا ، أو من خلال دخول قوات البلدين والسيطرة على هذه الاسلحة .

وعاد موقع الصحيفة وذكر بالزيارة السرية التي قام بها رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو مؤخرا الى الاردن، والاجتماع الذي عقده مع العاهل الاردني عبد الله الثاني ، حيث قام بتزويد العاهل الاردني بالمعلومات المتوفرة لدى اسرائيل عن السلاح الكيماوي السوري وعن مواقع تخزينها .

ووفقا للعديد من المصادر فنن الاردن وتركيا على درجة عالية من الاستعداد منذ فترة ، وسط تخوفات استخدام سوريا لهذا السلاح ، خاصة وجود ما يقارب من 700 صاروخ سكاد من نوع 'SS21' والذي يصل مداه الى 110 كيلومتر ، ويستطيع ان يحمل رؤوس كيماوية قادر على ضرب عمق الاراضي التركية والاردنية وكذلك اسرائيل.


وئائق مسربة... تكشف مخطط قطري لتوريط الجيش السوري بالكيميائي وإحراج روسيا


ويذكر أننا كنا نشرنا أول أمس نقلا عن موقع "روسيا اليوم" خبرا يتحدث عن كشفت وثائق بريطانية مسربة من الموقع الالكتروني لشركة "بريتام ديفينس" البريطانية المختصة بحماية المنشآت في النقاط الساخنة وتدريب قوى الأمن وتقديم الخدمات الاستشارية، تفضح مقترح قطري يقضي بنقل السلاح الكيميائي المهرب من ليبيا إلى حمص واستخدامه لاتهام الجيش السوري به. ما يبرر للاسرائيل وتركية والناتو والادارة الأمريكية التدخل العسكري في سورية.

وأشار الموقع الى إن من بين أهم الرسائل المخترقة لهذه الشركة التي تلقت قياداتها التدريب في القوات الخاصة البريطانية رسالة تتعلق بسورية تشير الى استخدام مرتزقة اوكرانيين للحديث أمام الكاميرات على أنهم روس وقعوا في أسر ما يسمى " الجيش الحر " لإحراج روسيا.

وذكر الموقع أن هذه الرسالة مؤرخة بتاريخ 24 كانون الأول الماضي وهو اليوم الذي نشرت فيه وسائل الإعلام المعادية لسورية نبأ زعمت فيه بأن سورية استخدمت السلاح الكيميائي لأول مرة في حمص ما يشير إلى ارتباط ما بين الوثيقة وما كان يجري تحضيره بالفعل.

وذكر الموقع أن الدبلوماسيين الروس حذروا بعد سقوط نظام العقيد معمر القذافي في ليبيا من خطر انتقال السلاح من ليبيا بأيدي مسلحين في بلدان أخرى ومن بينها سورية وهو ذات الأمر الذي تحدثت عنه وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عندما أعلنت أن السلاح من مستودعات القذافي قد وقع في السوق السوداء ويستخدم في عدد من البلدان منها سورية.

وقد سبق هذا الكلام تصريحات مصدر دبلوماسي عسكري روسي قال فيه إن من الممكن نشر تسجيل فيديو يظهر فيه عسكريون روس يزعمون أنهم يقاتلون إلى جانب القوات الحكومية ووقعوا في الأسر لدى مقاتلي ما يسمى "الجيش الحر" بينما هم في الواقع مرتزقة من أصول سلافية يقومون بالتشنيع بدور موسكو في تسوية الأزمة في سورية لقاء المال وسيتحدث هؤلاء المرتزقة أمام الكاميرات عن علاقتهم المزعومة بالأجهزة الخاصة الروسية وكيفية استمالتهم وإرسالهم من روسيا إلى سورية على متن سفن عسكرية.

ويلفت مصدر مطلع الى ان هذه الوثائق تثبت ممارسة الألعاب الجيوسياسية التي يتورط فيها الغرب وقطر والمملكة العربية السعودية في فبركة الأحداث والتلاعب بالرأي العام وهو ما يستدعي الحذر من هذه الممارسات التي تعتبر قرصنة تقودها الدول.

----------------------------------------
وطن نيوز + روسيا اليوم + شباب المهجر

ليست هناك تعليقات: