الخميس، 31 يناير، 2013

كاميرون من الجزائر يدعو لمحاربة الارهاب


شباب المهجر -- أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أنه ينبغي على المجتمع الدولي استخدام "كل شيء تحت تصرفه" لمحاربة "الإرهاب". وقال كاميرون يوم 30 يناير/كانون الثاني خلال زيارته الى الجزائر إن أزمة الرهائن الأخيرة في منشأة ان أميناس جنوب شرقي الجزائر والتي راح ضحيتها نحو 37 أجنبيا "تذكر بأن ما يحدث في دول أخرى يؤثر علينا في الداخل".../...

والتقى كاميرون الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حيث تم خلال المباحثات التي شارك فيها من الجانب الجزائري الوزير الأول عبد المالك سلال، والفريق قايد صالح رئيس أركان الجيش ووزير الخارجية مراد مدلسي، بحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات وخاصة في مجال مكافحة الإرهاب. كما تم خلال المباحثات بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك وخاصة تطورات الأوضاع فى مالي.

وأعلن كاميرون أن البلدين اتفقا على شراكة أمنية تشمل التعاون بشأن أمن الحدود والطيران، بالإضافة إلى التعاون في مجال التجارة والاستثمارات والتعليم.

وأضاف "ما اتفقنا عليه هو شراكة مكثفة تبحث في الطريقة التي نكافح بها الإرهاب وكيف نحسن من أمن هذه المنطقة".

وقال إن "كلا من بريطانيا والجزائر دولتان عانتا الإرهاب، وكل منا يدرك معاناة الآخر"، داعيا الجزائر إلى لمشاركة في دورات مشتركة لتبادل الخبرات للتعامل مع الأزمات.

وكان كاميرون قد اعلن في وقت سابق قبل زيارته إن تركيز بريطانيا "يتعلق بشكل كبير للغاية بمساعدة هذه المنطقة على مساعدة نفسها". وأكد على رغبته في "العمل مع الحكومة الجزائرية وحكومات أخرى في المنطقة لضمان أننا نقوم بكل ما نستطيع لمحاربة الإرهاب بطريقة صارمة وذكية".

----------
بي بي سي

ليست هناك تعليقات: