الأربعاء، 2 يناير 2013

المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد ..

بيـــــــــــــــــــــــــــان

 بشأن احتجاجات ساكنة فكيك

             
شباب المهجر (مراسلة) من ذ. محمد غافري -- منذ أكثر من أسبوع وساكنة فكيك تخوض معركة رفع التهميش عن المدينة بالتظاهر اليومي في الشوارع وتنظيم المسيرات والإضرابات. وقد شاركت في هذه الاحتجاجات ساكنة فكيك بنسائها ورجالها وشبابها وأطفالها، رافعين شعارات تعكس مطالبهم المشروعة التي تجاهلتها الحكومات المتعاقبة والمجالس المنتخبة، و تواجه بالقمع و الترهيب والحصار البوليسي.../...

منذ أزيد من 50 سنة وساكنة فكيك تنتظر التفاتة  من الحكومات المتعاقبة  للحد من معاناة المواطنات والمواطنين، و فك العزلة والإقصاء والتهميش  والحرمان  من  الخدمات الصحية والإدارية و انسداد الأفق بالنسبة لفرص الشغل، الشيء الذي أدى إلى ارتفاع نسبة الفقر والبطالة والهجرة الداخلية والخارجية.

معاناة الساكنة ضلت متواصلة، و كذا نضالا تهم السلمية، التي اتخذت  أشكالا مختلفة من التعابير الدالة، العرائض المقدمة إلى المسؤولين، والاحتجاجات المتفرقة،  دون أن تستفيد المدينة من أي برنامج حكومي من البرامج التنموية التي وضعتها الحكومات السابقة  كبرنامج محاربة السكن غير اللائق على سبيل المثال ، وبرامج رفع الهشاشة وفك العزلة.

56 سنة بعد الاستقلال لا يوجد بالمدينة لا مستشفى مجهز، و لا مستوصف، لا سوق للتبضع، ولا طرق معبدة، ولا إنارة كافية ،و لا إدارة عمومية تقدم خدماتها للمواطنين في عين المكان بدل التنقل إلى بوعرفة أو وجدة، أو بركان؟

إن المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد وهو يتابع معركة سكان فكيك العادلة ضد الحكرة والتهميش:

يعبر عن مساندته لمطالب السكان العادلة ويعلن عن تضامنه المطلق معهم.

يندد بالاستفزازات والتهديدات التي تعرض لها العديد من شباب المدينة، على يد السلطات الإقليمية، و من بينهم مناضلين بالحزب الاشتراكي الموحد.

يطالب السلطات بالاستجابة لمطالب السكان ورفع الحصار الأمني عن المدينة.

---------------------------------------
المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد
الدار البيضاء في:26 دجنبر 2012

ذ. محمد غافري

ليست هناك تعليقات: