الخميس، 17 يناير 2013

الرئيس النمساوي: محاولة ابدال دكتاتورية بأخرى في سوريا ...

ليس حلا للنزاع


شباب المهجر -- لفت الرئيس النمساوي هاينز فيشر، الى أن “استمرار اسرائيل في بناء المستوطنات في الاراضي الفلسطينية امر غير مفهوم”. وخلال استقباله السلك الدبلوماسي المعتمد لدى النمسا، رأى فيشير أن “قرار الامم المتحدة بمنح فلسطين صفة دولة مراقبة يعني ان المنظمة الدولية كانت غير راضية عن الوضع الخطير القائم بين اسرائيل وفلسطين”.../...

ولفت فيشر الى أن “النمسا تعتبر كل المواطنين في فلسطين واسرائيل متساوين في الحقوق ويتعين ان يعيشوا في سلام وان يتمتعوا بحقوق الانسان والتطور الديمقراطي والحق في تقرير مصيرهم بأنفسهم”، معتبراً أن “هذه المبادئ لا يمكن تحقيقها الا من خلال التفاوض”.

في سياق اخر، اشار فيشر الى أن “الوضع في سوريا خلال العام الماضي كان مأساويا”، موضحا أن “محاولة ابدال دكتاتورية بدكتاتورية اخرى بواسطة العنف العسكري ليس حلا للنزاع ولن يؤدي الى التحسينات الضرورية التي يرجوها الشعب السوري”.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: