الجمعة، 18 يناير، 2013

قدوم الدفعة الاولى من القوات الافريقية الى مالي ...

والأمم المتحدة تستعد لإرسال بعثات

 متعددة الاختصاصات الى البلاد


شباب المهجر -- وصلت الدفعة الأولى من القوات التي تعهدت دول غرب إفريقيا بإرسالها لمالي، الى العاصمة باماكو الخميس 17 يناير/كانون الثاني للمشاركة في العمليات العسكرية الدائرة ضد المتمردين الإسلاميين في شمال البلاد. وأكدت تقارير إعلامية قدوم نحو مئة جندي من توغو الى العاصمة المالية باماكو، على أن تنضم اليها فرقة مكونة من 190 جنديا نيجيريا، لتصبح أول قوة من دول غرب أفريقيا تلحق بالعمليات العسكرية بعد التدخل الفرنسي الذي بدأ الجمعة الماضية.../...

ومن المقرر أن يشارك في المعارك 3300 جندي من دول أفريقية، بموجب القرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي. وتعهدت نيجيريا بإرسال 900 جندي، بالإضافة إلى طائرات مقاتلة. من جهتها، بدأت تشاد بإرسال مئتي عسكري إلى مالي ليرتفع عددهم إلى ألفين.

يذكر أن تعداد القوات الفرنسية التي تقاتل في مالي يبلغ نحو 1400 جندي، ويتوقع إرسال تعزيزات اليهم ليرتفع عددهم إلى 2500. وقد بدأت فرنسا الاربعاء عملية عسكرية برية ضد تحالف من الجماعات الاسلامية يضم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وجماعة أنصار الدين وحركة التوحيد والجهاد، وذلك بعد ستة أيام من الغارات الجوية.


الأمم المتحدة تستعد لنشر بعثاتها متعددة الاختصاصات في مالي

هذا وأعلنت الأمم المتحدة أنها تستعد لنشر "بعثات متعددة الاختصاصات" في مالي، بما في ذلك لمراقبة حقوق الانسان. جاء هذا القرار بعد إعلان محكمة الجنايات الدولية عن بدء تحقيق في حالات انتهاك حقوق الانسان التي سجلت منذ تأزم الوضع الأمني شمال مالي في يناير/كانون الثاني عام 2012 .

وصرح مارتين نيسيركي الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة أمام الصحفيين الخميس بأن "الأمم المتحدة على علم بحدوث حالات لانتهاك حقوق الانسان في مالي، بما في ذلك إعدامات بدون محاكمة، فنستعد لنشر بعثات متعددة الاختصاصات في باماكو وضمنا بعثة حقوقية". ولم يحدد نيسيركي أي أطر زمنية بهذا الشأن. 

-------
وكالات 

ليست هناك تعليقات: