السبت، 26 يناير، 2013

سوريا: الدعوة لاحالة الصراع للمحكمة الجنائية الدولية ...

تعطل مساعي الحل


شباب المهجر -- قال السفير السوري في الامم المتحدة ان الدعوة التي قدمتها نحو 60 دولة باحالة الصراع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في جرائم حرب تزيد الموقف تعقيدا وتعرقل محاولة البحث عن حل ينهي الازمة. ودعا بشار الجعفري سفير سوريا في الامم المتحدة في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي إلى رفع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على بلاده لأنها تمثل عقوبات على الشعب السوري.../...

وقال الجعفري في الرسالة التي كتبها في 18 يناير كانون الثاني ونشرت الجمعة ان العقوبات ساهمت مباشرة في تدهور الموقف الانساني في البلاد بانتهاك حقوق السوريين وحرمانهم من خدمات اساسية كالوقود والطعام والدواء.

وكانت نحو 60 دولة قد حثت مجلس الامن الاسبوع الماضي على احالة الموقف في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي - التي تحاكم الاشخاص على جرائم الابادة والجرائم ضد الانسانية - بغية ارسال رسالة إلى السلطات السورية.

لكن روسيا الحليف القوي للاسد والعضو الدائم في مجلس الامن والتي تملك حق النقض في المجلس عارضت المبادرة ووصفتها بأنها "في غير وقتها وغير مثمرة".

وقال الجعفري ان سوريا تشارك المجتمع الدولي قلقه بشأن الازمة الانسانية في سوريا والانتهاكات التي ترتكبها "الجماعات الارهابية المسلحة".

وقال ان الحكومة السورية تأسف لاصرار هذه الدول على نهجها المعيب بشكل خطير برفضها الاعتراف بواجب الدولة السورية في حماية شعبها من الارهاب المفروض عليهم من الخارج.

-------
رويترز 

ليست هناك تعليقات: