الجمعة، 18 يناير، 2013

الجزائر: أنباء عن تفجير خط الانابيب في مجمع النفط والغاز ...

المحتجزين فيه الرهائن الغربيون


شباب المهجر -- فجر المسلحون اليوم الخميس 17 يناير/كانون الثاني خط الأنابيب الواقع في مجمع تيغنتورين للنفط والغاز بالجزائر والذي تدور بداخله دراما الرهائن من العاملين والموظفين بالموقع النفطي لما يزيد عن يوم كامل، حسبما ذكرت قناة "النهار" الجزائرية. كما فجر المتشددون في وقت سابق مصنعا تعود ملكيته لشركة سوناطراك النفطية الحكومية الجزائرية.../...  

وكان الجيش الجزائري قد عملية عسكرية تهدف إلى تحرير مئات الرهائن الذين وقعوا في أيدي الخاطفين بين عمال جزائريين و أطر من الأجانب، وأفادت وكالة الانباء الموريتانية إلى انه بعد الشروع  في اقتحام المجمع السكني بالمنشأة النفطية والذي لا يزال يحتجز به 7 رهائن أحياء، هم ثلاثة بلجيكيين وأمريكيان وياباني وبريطاني، إنقطع الاتصال التليفوني مع المتحدثين باسم  خاطفي الرهائن.

كما بات معلوما لدى قناة "النهار" أن بين متطرفي الجماعة الارهابية المسماة بكتيبة "الموقعون بالدماء" يوجد مواطن فرنسي منخرط في صفوفهم.

وتجدر الاشارة إلى تواتر معلومات متناقضة حول مصير الرهائن، بينما لا تعطي السلطات الجزائرية الرسمية أية تعليقات حتى انتهاء العملية.

ومن جهة أخرى تشير المعلومات الرسمية إلى تمكن الجيش من تحرير 600 عامل جزائري من براثن الأسر لدى المتطرفين.

----------------------
وكالة إيتار تاس للأنباء  

ليست هناك تعليقات: