الأربعاء، 30 يناير 2013

دوائر غربية تعترف بفشلها في تحقيق أهدافها في سورية


شباب المهجر -- كشفت صحيفة "المنار" المقدسية أن دوائر أمريكية وأوروبية اعترفت بأن المشاركين في الحرب على الشعب السوري وقيادته لم ينجحوا رغم الأموال الضخمة التي قدمت لهم والجرائم التي ترتكبها المجموعات الارهابية ضد السوريين في تحقيق مخططاتهم وأن القيادة السورية مازالت تحظى بتأييد غالبية كبيرة من السوريين مع تماسك واضح وقوي للجيش العربي السوري الذي تعمل أطراف التآمر على تفكيكه.../...

وقالت مصادر مطلعة للصحيفة" إن الولايات المتحدة وحلفاءها من العرب والأوروبيين قدموا للمجموعات الإرهابية المسلحة في سورية مساعدات عسكرية وتكنولوجية مباشرة وغير مباشرة ووفروا لهم مراكز التدريب في عدة بلدان والمعلومات اولا بأول لكنه حتى الآن لا تزال النتائج على الأرض متواضعة جدا".

وأشارت المصادر إلى وجود حالة من خيبة الامل بدأت تسيطر على جهات مشاركة في الموءامرة على سورية فيما تنوي جهات أخرى التراجع عن موقفها الداعم للإرهابيين جراء صمود الشعب السوري جيشا وقيادة.

يذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ودولا اقليمية كتركيا وعربية كقطر والسعودية تمارس دورا مشبوها سافرا يتمثل في دعم وتسليح المجموعات الإرهابية المسلحة وتهريب المسلحين إلى سورية لنشر الفوضى والقتل والدمار وتخريب المنشات والبنى التحتية والاقتصاد السوري وأغراق البلاد بدماء أبنائها.

ليست هناك تعليقات: