الخميس، 17 يناير، 2013

ستة من إصلاحيي جدة يرفضون الإفراج عنهم ...

مقابل الاعتذار للعاهل السعودي


شباب المهجر --  رفض ستة من إصلاحيي جدة، الصادرة بحقهم أحكام قاسية بلغت 30 عامًا سجن ومثلها منع من السفر لاثنين منهم، مبادرة ملكية بالاعتذار للعاهل السعودي مقابل الافراج عنهم. والرافضون هم: سليمان الرشودي رئيس جمعية حسم، والدكتور "سعود مختار الهاشمي"، وسيف الدين، وموسى القرني، وعبدالرحمن الشميري، وعبدالرحمن خان.../...

هذا ونقلت وكالة الجزيرة للأنباء عن المغرد الغامض "مجتهد” قوله: الذي بلغني أن إطلاق إصلاحيي جدة مقابل الاعتذار معروض منذ السنة الأولى لكنهم رفضوا ولذلك أحالتهم الداخلية للمحكمة وحاولت تجريمهم بكل وسيلة".

وقضية "إصلاحيي جدة" أو "استراحة جدة" كما يسميها الإعلام السعودي، هم مجموعة من 16 ناشطًا سياسيًا إصلاحيًا غالبهم سعوديون اعتقلت المباحث السعودية 9 منهم في 2 فبراير 2007 في مدينة جدة ثم اتهموا بتمويل أعمال عنف في العراق والتخطيط لتأسيس حزب سياسي.

وفي 22 نوفمبر 2011 وبعد 35 جلسة حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة بإدانتهم جميعًا وسجنهم بما مجموعه 228 سنة ومنع السعوديين منهم من السفر بعد انتهاء مدة السجن بنفس المدة وترحيل غير السعوديين بعد انتهائها.

ليست هناك تعليقات: