الخميس، 17 يناير، 2013

لافروف: اتهام السلطات السورية بتنفيذ ...

العملية الارهابية في حلب هو شيئ لا اخلاقي


شباب المهجر -- قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، ان تحميل السلطات السورية مسؤولية انفجارات حلب، هو عمل لا اخلاقي. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها عقب انتهاء لقائه بنظيره الطاجيكي همراخان ظريفي يوم 17 يناير/كانون الثاني. وقال الوزير معلقا على ما نشره بعض وسائل الاعلام وخاصة منها الأمريكية التي نقلت عن مسؤول في الادارة من ان انفجارات حلب هي من عمل القوات النظامية السورية: "لا يمكنني تصور تجديفا اكبر من هذا".../...

وقال ردا على سؤال فيما اذا كان هذا العمل الارهابي سيكون موضع خلاف بين موسكو وواشنطن، "كيف يمكن لعمل ارهابي ان يكون سببا للخلاف. العمل الارهابي هو عمل ارهابي، بهذا الشكل بالذات وصفه الجميع".

وحول مبادرة الجانب السويسري ارسال "الملف السوري" الى محكمة الجنايات الدولية، اشار لافروف الى انه في هذه الحالة من الضروري الاجابة بوضوح عن السؤال حول ما هو الشيئ الرئيسي "اذا كانت المسألة إدانة أحد ما، فهذا منطق واحد، اما اذا كان الشيئ الرئيسي هو وقف العنف، فيجب التركيز على ذلك بالذات". وعبر لافروف عن ثقته بان العدالة ستنتصر وخاصة في تحديد الجهة التي انتهكت القانون الانساني الدولي.

هذا واستبعد خبراء مثل هذا الطرح قائلين إن الجامعة بل والمنطقة المتواجدة بها هي تحت السلطة السورية ولا حاجة لها للتدخل عسكريا بها، كما أن تبني جبهة النصرة للعملية كشف زيف التصريحات الأمريكية وادعاءات المعارضة لجهة اتهام النظام السوري، وهي اتهامات لا أخلاقية تكشف سوء نية الجهات التي تروج لها وتتاجر بالدم السوري لتحقيق أهداف دعائية وسياسية بغيضة لا تعدوا أن تدخل في باب التضليل الاعلامي المغرض.

----------------------
وكالات + شباب المهجر

ليست هناك تعليقات: