الاثنين، 14 يناير 2013

تدخل قوات القمع في حق متظاهري سيدي افني ...

تسفر عن جرحى و اعتقالات


شباب المهجر (تقرير) من يحي امين -- علمنا من مصادر مطلعة ان مدينة سيدي افني عاشت مساء يوم الاحد 13 يناير ، مواجهات دامية بين قوات التدخل السريع و المحتجين، على اثر تدخل قوات التدخل اسريع في حق متظاهرين حجوا لوقفة احتجاجية، تضامنا مع ضحايا غرق مركب صغير كان على نتنه عدد كبير من شباب اقليم سيدي افني و التي تورطت فيه القوات البحرية الإسبانية قد أطلقت عليه النار على مشارف سواحل جزر الخالدات مخلفة قتلى بينهم عدد من أبناء قبائل أيت باعمران.../...

وتفيد نفس المصادر من سيدي افني ان تدخل قوات الأمن تحول إلى مواجهات عنيفة بين عناصر الشرطة والقوات المساعدة وبين شباب المدينة في مشاهد تذكر بما يُعرف محليا بمواجهات السبت الأسود لسنة 2008، موضحة أن جل أزقة المدينة مازالت تعرف إلى حدود الثامنة والنصف من مساء يوم الأحد مطاردات في حق المحتجين واعتقال عدد منهم وتعنيف عدد آخر، ومؤكدة إحراق محتجين لإطارات مطاطية في الشوارع والأزقة.

وقد أسفرت المواجهات الدائرة حسب نفس المصدر عن إصابة وجرح متظاهرين وكذا عناصر من قوات الأمن واعتقال عدد من المواطنين من بينهم قاصرين اثنين اقتيدا الى مخفر الشرطة..

وتجدر الاشارة أن عشرات من المواطنين الذين ظلوا منذ مدة ينظمون وقفات احتجاجية لاستنكار قتل شباب من سيدي افني على يد البحرية الإسبانية خلال شهر دجنبر المنصرم، فوجئوا بتدخل قوات التدخل السريع دون انذار مسبق لتفريقهم بينما كانوا يتجمعون لتنظيم الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها فعاليات محلية.

ليست هناك تعليقات: