الخميس، 17 يناير، 2013

عادل الكلباني: النظام السعودي اسهم بتأزيم القضايا الاجتماعية


شباب المهجر -- انضم امام الحرم المكي السابق الشيخ عادل الكلباني الى منتقدي النظام السعودي حيث شدد على ان علاج السلطات لبعض القضايا الإجتماعية كان خطأً وساهم في تأزيمها بدلاً من حلها. وتطرق "الكلباني" الى قضية الاختلاط بين الجنسين في السعودية وما يصاحبها من جدل قضية اجتماعية فلفت الى أن البعض يحاول تصويرها على أنها قضية دينية، "وذلك فيما يبدو إشارة إلى دخول المؤسسة الدينية في قضية الاختلاط وتعاملها بعنف في القضية مما ولد زيادة لها وليس علاجًا".../...

وقال "الكلباني" إنه لا يرى جواز تقنين الاختلاط مشيرا الى انه "نظرتنا للاختلاط غريبة إذا رأينا سواد عباءة امرأة في الشارع ننظر إليه ثم نتحاشاه"، مبدياً امتعاضه من الحراك الذي قام به محتسبون مناهضون لإشراك المرأة في مجلس الشورى السعودي.

ولفت "الكلباني"، إلى أن نظرة السعوديين إلى الاختلاط في البلاد تختلف عن نظرتهم إلى الاختلاط في دول مجاورة يلجأ إليها الكثيرون لتصوير برامجهم، وخلف الكواليس نساء متبرجات.

ولفت الى انه رأى "صورةً لأحد الدعاة السعوديين في افتتاح مركز حوار الأديان في فيينا وهو يجلس إلى جانب إحدى الشقراوات.. فهل يجلس هذه الجلسة في الرياض أو القصيم!".

وطالب "الكلباني" بنظام للقضاء على التحرّش مبيناً: "على الرغم من العزل بين الجنسين والانقسام الاجتماعي في الرأي حول الاختلاط فإن المرأة لا تستطيع الخروج إلى الشارع "آمنة" فهي تتعرض للمضايقات في ظل عدم وجود نظام للقضاء على التحرّش".

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: