الاثنين، 14 يناير 2013

إعلام آل سعود يحاول تعويض خسائر ...

ميليشيات بندر بن سلطان في سوريا


شباب المهجر -- يبدو ان مكان تواجد واقامة الرئيس السوري بشار الاسد بات الشغل الشاغل لنظام آل سعود واعلامهم الشريك كما اموالهم وسياستهم في قتل السوريين ونشر الاستبداد على حد وصف جريدة الغارديان البريطانية، فقد زعمت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن ما اسمته مصادر "استخباراتية" ان الرئيس السوري بشار الأسد موجود على متن سفينة حربية روسية في البحر المتوسط.../...

لكن، وبعد فشل كل السيناريوهات المرسومة لإسقاط النظام في سوريا وسقوط كل المواعيد التي كانت تحددها جوقة الرياض ومن لف لفيفها لسقوط النظام في دمشق، يبدو ان  اليأس بدأ يتسلل الى قلوب داعمي المعارضة السورية المسلحة وفي مقدمهم ال سعود ما دفع اعلامهم الى نسج الروايات والتكهنات، ومحاولة الدخول في حرب نفسية جديدة ضد النظام في سوريا عبر الحديث عن تواجد الرئيس الأسد على متن سفينة روسية بحسب مزاعم "وطن بندر بن سلطان"، فهل سعى إعلام آل سعود عبر الفبركات والروايات البوليسية الى تعويض خسائر ميليشيات بندر بن سلطان الميدانية في سوريا؟

كما  تأتي رواية "الوطن" بعد افتضاح أمر بندر بن سلطان عبر الكشف عن قيام عميله عقاب صقر في تمويل المعارضة السورية المسلحة وما تضمه من أفغان وشيشان وليبيين  وتونسيين وقاعدة لتنفيذ امر عمليات المجازر والذبح بحق المدنيين السوريين تحت ستار المساعدات الإنسانية.

-------------------
خاص - عربي برس

ليست هناك تعليقات: