الاثنين، 14 يناير 2013

السلطات الإماراتية تقبض علي مصري جديد...

ووقفة أمام سفارة الإمارت بالقاهرة


شباب المهجر -- استنكرت اللجنة المعنية بمتابعة أزمة المعتقلين المصريين في الإمارات، المنبثقة من تجمع النقابات المهنية، استمرار ما أسمته "مسلسل الاعتقال العشوائي، وخطف المصريين المقيمين في الإمارات، علي يد السلطات الأمنية، دون أدني إنسانية". وقالت بوابة الأهرام ان اللجنة اعلنت عن توصلها لحالة اعتقال جديدة أمس، عن طريق أسرة أحد المعتقلين هناك، واسمه الدكتور عبد المنعم السيد عطية علي عبد الحافظ، مدير مختبر بإمارة دبي، الذي تم القبض عليه في وقت سابق، وسط تعتيم، برغم وجود أسرته هناك، المكونة من زوجة و4 أبناء.../...

وقالت اللجنة: إن عبد الحافظ مواليد 1971، وحصل علي بكالوريس علوم عام 1995 جامعة الإسكندرية، وعمل إخصائي أول فحوص البيئة، بصندوق الدعم للغزل والمنسوجات، وحصل علي ماجستير دراسات بيئية عام 2004، ودكتوارة الفلسفة في علوم البيئة.

وأكدت اللجنة أن السلطات الإماراتية مدينة للشعب المصري بالاعتذار، عن استمرار هذا الأسلواب "غير الإنساني وغير القانوني وغير المبرر، الذي يعبر عن قناعات مؤسفة ومواقف غير كريمة، تهدر تاريخ الشيخ زايد رحمه الله، وتصعد من الغضب المصري تجاه دولة شقيقة تصر علي السقوط في الهاوية" بحسب قول اللجنة.

وتنظم اللجنة وقفة في الواحدة ظهر اليوم الاثنين، أمام سفارة الإمارات في الجيزة، في إطار الفاعليات المناهضة لاعتقال أبناء مصر، المتميزين بدون مبرر ولا اعتبار لتاريخ ولا لقانون.

وقال منسق اللجنة الدكتور عبد الله الكريوني الأمين العام المساعد ومقرر لجنة الحريات بنقابة أطباء مصر: اللجنة تواصل الجهد والفاعليات بإصرار وعزم، علي الوفاء لحقوق أعضاء النقابات المهنية المعتقلين، ووفاء لمبادئ الثورة التي رسمت خطوطا حمراء لكرامة المصريين، ولن نسمح لدولة أو سلطة أن تهدرها.. أما الإمارات فعليها أن تحترم ما تبقي من رصيد لدي الشعب المصري، وما تبقي من حكمة وتبادر بتصحيح مسار الأحداث وتفرج عن كل المعتقلين".

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: