الأربعاء، 30 يناير 2013

الابراهيمي: نظام الاسد قد يكون قادرا على الاستمرار ..

الابراهيمي يرى ضرورة في توضيح وثيقة جنيف، وروسيا ستنظر في اقتراحه حول تحديد وثيقة جنيف لحل الازمة السورية


شباب المهجر -- ذكرت مصادر دبلوماسية في الامم المتحدة ان الاخضر الابراهيمي المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية الى سورية قال لمجلس الامن الدولي يوم الثلاثاء 29 يناير/كانون الثاني ان الرئيس السوري بشار الاسد قد يكون قادرا على الاستمرار في السلطة، لكن سورية "تتفكك امام عيون الجميع".../...

واشار الابراهيمي خلال جلسة مغلقة للمجلس الى ان "شرعية النظام السوري تضررت بشكل جدي، وربما لم يعد ممكنا اصلاح هذا الامر" حسبما نقل عنه الدبلوماسيون الذين حضروا الجلسة.


الابراهيمي يرى ضرورة في توضيح وثيقة جنيف المتعلقة بالشأن السوري


هذا اعتبر الاخضر الابراهيمي المبعوث العربي والاممي الى سورية ان وثيقة جنيف لمجموعة العمل يجب توضيحها والابتعاد عن التعابير ذات التأويلات غير المحددة، مشيرا الى ان هذا الشأن يتعلق أيضا ببند تشكيل حكومة انتقالية تتمتع بسلطة كاملة.

واعتبر الابراهيمي ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه في جنيف فقد حيويته ولا يمكن تطبيقه بصيغته الحالية، مشددا على ان اعلان جنيف يبقى قاعدة لتسوية النزاع في سورية.

الى ذلك نفى مصدر دبلوماسي مطلع ما تناقلته وسائل اعلام عن الابراهيمي قوله ان الرئيس السوري فقد شرعيته وعليه الرحيل، وبحسب الدبلوماسي فان المبعوث اوضح موقف البلدان المؤيدة للمعارضة وان كلماته اقتطعت من النص.

وكانت وسائل اعلام قد نقلت عن مصادر دبلوماسية قولها ان الابراهيمي اشار الى ان "شرعية النظام السوري تضررت بشكل جدي، وربما لم يعد ممكنا اصلاح هذا الامر". وهخو ما لم يقله الابراهيمي بالمطلق.


تشوركين: روسيا ستنظر في اقتراح الابراهيمي حول تحديد وثيقة جنيف لحل الازمة السورية


من جهته، أعلن فيتالي تشوركين المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة ان روسيا ستنظر في اقتراح الأخضر الابراهيمي المبعوث العربي والدولي الى سورية لادخال تغييرات على وثيقة اعلان جنيف.

وقال تشوركين عقب انتهاء الجلسة المغلقة لمجلس الأمن "نحن سندرس ما اقترحه (الابراهيمي)".

وكان الابراهيمي قد أعلن ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه خلال لقاء جنيف يوم 30 يونيو/حزيران الماضي لحل الازمة السورية لم يعد كافيا ودعا مجلس الأمن الى "اتخاذ خطوات" بهدف تحديد الوثيقة، مشيرا الى انه طرح عدة افكار خلال الجلسة المغلقة حول تغيير الوثيقة.

واوضح تشوركين ان الابراهيمي "طرح خمس او ست نقاط"، التي من الممكن الاعتماد عليها في صياغة قرار اممي حول سورية. وبحسب الدبلوماسي الروسي فان الابراهيمي خلال المشاورات المغلقة التي استمرت لأكثر من ساعتين، كرر عدة مرات ان اعلان جنيف يبقى "أساساً" للجهود الرامية لوقف النزاع في سورية، بيد انه لم يعد كافيا لاطلاق الحوار بين دمشق والمعارضة.

----------------------------------
وكالات + روسيا اليوم + ايتار تاس

ليست هناك تعليقات: