الأربعاء، 30 يناير 2013

معارضون سوريون يتبادلون التهم ...

دسائس عند الاستخبارات الاميركية وسرقة مساعدات


شباب المهجر -- أفاد مراسل "اسلام تايمز" في تركيا بأن خلافا كبيرا نشأ بين انصار اسرائيل في الائتلاف الوطني وبين باقي الاطراف وخاصة جماعة الاخوان المسلمين، وذلك بسبب اتهامات وجهها احمد رمضان لمن اسماه "جاسوسا اسرائيليا " يدعى ايمن عبد النور يعمل على الاضرار بالمعارضين وذلك عبر قيامه بتسليم مخابرات الاميركيين لائحة باسماء مسؤولين في الائتلاف وصفهم عبد النور بالعملاء السريين للمخابرات السورية النظامية.../...

ومن بينهم احمد رمضان الذي كان مسؤولا في قناة فضائية تمولها ايران قبل قيام الثورة في سورية، وشقيقه قتله الجيش الحر في حلب لانه كان من كبار الشبيحة، كما وصفت المصادر المعارضة في تركية.

وايمن عبد النور بحسب الاتهامات التي وجهها اليه احمد رمضان "يعتبر مفتاحا امنيا شارك في العديد من عمليات التفجير والقتل والاغتيال والخطف في سورية" ، لكنها كانت عمليات غير مفيدة للثورة لانها استهدفت المدنيين.

وبحسب كلام احمد رمضان فان عمليات القتل طالت ايضا المسيحيين الذين ينتمي عبد النور شخصيا الى احدى كنائسهم الصهيونية ومقرها في كندا، وهي مجمع كنائس ممن يعرفهم الناس بالصهيونية المسيحية، وهؤلاء من مصالحهم العقائدية قيام تحالف مسيحي مشرقي مع اسرائيل ولكن في الغرب وليس في بلاد العرب.

ويساعد الصهاينة المسيحيون اسرائيل في قتالها للبقاء ويساعدون ايضا في تهجير المسيحيين لانهم يعتقدون بان هجرة المسيحيين تعري العرب في الغرب وتقوي اسرائيل .

واضافت المصادر في تركية فقالت : إن الجاسوس الاسرائيلي ايمن عبد النور يستلم اموالا باسم جمعية يرأسها ويقدم في المقابل ايصالات يقوم والده ابراهيم بجمع التواقيع عليها في دمشق دون ان يستلم المهجرين داخل سورية ولو قرشا واحدا من ابراهيم عبد النور !!!

لان الاخير لا يقدم اي فلس للمحتاجين بل يجمع تواقيعهم في دمشق ويصور بطاقاتهم والسجل العائلي ثم يرسلها الى ولده بزعم ان هؤلاء هم اهالي الثوار الذي يساعدهم على الصمود باموال القطريين والاميركيين والسعوديين.

المصادر لا تكتفي بهذا القدر من الهجوم على ايمن عبد النور بل تصفه ب"القواد" بسبب قيامه بتسهيل دعارة الفتيات السورية القاصرات من مخيمات تركية والاردن ومن مناطق لبنانية يقيم فيها سوريون مهجرون ، ويرسل هؤلاء القاصرات باسم الزواج والسترة الى السعودية وقطر والامارات حيث تنتظرهم حياة من الدعارة الطويلة الامد.

وهذه لائحة عن سجلات القيد المدني للعميل والقواد عبد النور:


ايمن ابراهيم عبد النور




ليست هناك تعليقات: