الخميس، 10 يناير 2013

تقلص احترام السلطة التشريعية لدى الرأي العام المغربي ...

وصحيفة تصف النواب بالخرفان


شباب المهجر -- ادى اداء السلطة التشريعية المغربية وما عرفته جلسات مجلسيها (مجلس النواب ومجلس المستشارين) من مناكفات وملاسنات وانحدار بمستوى النقاش، الى تقليص الاحترام بالتعاطي معها، ان كان من طرف المؤسسات او من طرف الراي العام ممثلا بالصحافة التي وصفت النواب بـ'الخرفان' بعد ايام من التهجم البدني واللفظي لرجال الامن على نائب برلماني وهو ما اثار استياء واستنكار البرلمان.../...

واستغرب كريم غلاب، رئيس مجلس النواب المغربي عنونة رئيسة تحرير يوميَّة 'ليكونوميست'، نادية صلاح، افتتاحيتَها يومَ الجمعة الماضِي، بالـ'خرفان'، وصفا للبرلمانيين، واعتبرها تهجُّماً مجانياً على نوابِ الأمة، وقال ان الوصف إيرادٌ لأقبح النعوت في الحديث عن البرلمانيين.

واستنكر غلاب في بيان نشرته وكالة الانباء المغربية الرسمية ما ورد في افتتاحية جريدة 'ليكونوميست' من 'تهجم مجاني على نواب الأمة' مؤكدا في الوقت نفسه احترامه لحرية الصحافة المقرونة بالمسؤولية.

وسجل مجلس النواب باستنكار شديد 'ما ورد في هذه الافتتاحية من تهجم مجاني على النواب ووصفهم بأقبح النعوت ليعبر عن تنديده بما ورد فيها من مغالطات وأحكام'.

ووصفت نادية صلاح، مديرة التحرير في مجموعة ' ليكونوميست' المغربية، البرلمانيين المغاربة بـ 'خراف العيد'، (الحوالا) وذلك أثناء انتقادها لموقفهم السلبي من انخفاض القيمة المضافة لصادرات المغرب بأقل من 5 بالمائة العام الماضي.

وكتبت صلاح، يوم الجمعة الماضي في يومية 'لكونوميست' 'لقد تصرف مسؤولونا المنتخبون مثل خراف العيد التي تفرح عندما يتأخر الجزار في ذبحها عندما يكون يشحذ سكينه! مع فارق كبير هو أن منتخبينا لن تتم التضحية بهم، فاللعبة السياسية بنيت على أساس أن لا يتحملوا أية مسؤولية'.

وأكد رئيس مجلس النواب في بلاغه أن الافتتاحية 'لم تستحضر حرص مجلس النواب بكافة مكوناته خلال مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2013 على دراسة مختلف القضايا الاقتصادية والمالية ذات الصلة بالوضعية الاقتصادية للبلاد وضمنها وضعية الصادرات والواردات التي حظيت بنقاش عميق وواسع من طرف نواب الأمة وهو ما يجعل مضمون الافتتاحية المذكورة عاريا كليا من الصحة' وتكشف عن جهلٍ بالأدوار الكبيرة للبرلمانيين.

وأبرز البلاغ القناعة الراسخة بدور الإعلام في تعزيز البناء الديمقراطي ومواكبة أداء مختلف المؤسسات في إطار الضوابط القانونية والأخلاقية المؤطرة لوظيفة الصحافة في حماية الديمقراطية وتحصينها وتطويرها الأمر الذي يقتضي الالتزام بقدسية الخبر واحترام حرية التعليق التي لا ينبغي أن تتحول بأي شكل من الأشكال إلى استعمال أساليب السب والقذف في حق الأشخاص فبالأحرى المؤسسات الدستورية.

وأضاف أن مجلس النواب حريص في هذه المرحلة التاريخية الدقيقة من تاريخ البلاد ذات العنوان الكبير المتمثل في تنزيل أحكام الدستور الجديد على احترام حرية الصحافة مقرونة بالمسؤولية ويؤكد انخراطه التام - وذلك من صميم مهامه - في تطوير الأداء البرلماني وتنزيل الهندسة الدستورية الجديدة.

واعتدى رجال امن ماديا ومعنويا على نائب برلماني عن حزب العدالة والتنمية، الحزب الرئيسي بالحكومة، اثناء تدخله لمنعهم من ملاحقة وضرب شبان عاطلين عن العمل كانوا يتظاهرون امام مقر مجلس النواب.

وقال عبد الصمد الادريسي ان مسؤولا بوزارة الداخلية ومضابط شرطة اعطوا تعليماتهم لرجال الامن لضربه وشتمه والاساءة اليه بعد تعرفهم على هويته البرلمانية.

واضاف ان رجال الامن وصفوا البرلمانيين بالفاسدين والمرتشين.

وطالب مجلس النواب من وزير الداخلية فتح تحقيق بالحادث ومحاسبة المسؤولين عنه، الا ان المسألة لا زالت تراوح مكانها، بعد تمسك وزارة الداخلية برواية مختلفة عن رواية البرلماني واتهمته بالاساءة لرجال الامن.

وقال عبد الله بووانو، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بأن ما تعرض إليه عضو الفريق عبد الصمد الإدريسي، بين يدي مجلس النواب، ليتخذ فيه القرار الملائم، كون القضية تتجاوز كونها اعتداء على برلماني، إلى كونها قضية مؤسسة دستورية هي مجلس النواب كسلطة تشريعية، 'وهذه فرصة لكي يتم رد إليها الاعتبار'.

وأضاف بووانو بأن الوقت حان لوضع حد لبعض الممارسات التي تتنافى مع حقوق الانسان، مُشيرا إلى أن مثل هذه الواقعة تتكرر مع بعض المنتخبين والنقابيين الذين يتلقون الإهانات والعنف بشكل متكرر من طرف بعض رجال السلطة.

-------------------------------
محمود معروف – القدس العربي

ليست هناك تعليقات: