الاثنين، 14 يناير 2013

الحكومة الليبية تعتزم تشكيل قوة خاصة لحماية الدبلوماسيين

نجاة القنصل الإيطالي في بنغازي

من اعتداء مسلح


ووزير الخارجية الإيطالي يصف الاعتداء على قنصل إيطاليا في بنغازي بأنه محاولة لزعزعة الاستقرار في ليبيا.

شباب المهجر -- نقلت وكالة الأنباء "رويترز" عن مصدر حكومي ليبي يوم 13 يناير/كانون الثاني أن ليبيا تعتزم تشكيل قوة خاصة لحماية الدبلوماسيين الأجانب بعد وقوع هجوم بالأسلحة النارية على القنصل ألأيطالي. وكان مسلحون مجهولون قد فتحوا النار على السيارة المصفحة التي كان يستقلها القنصل جيدو دي سانكتيس في مدينة بنغازي يوم 12 يناير/كانون الثاني.../...

ولم يصب الدبلوماسي بأذى، غير أن الهجوم أعاد الى ألأذهان هجوم 11 سبتمبر/أيلول على القنصلية الأمريكية في المدينة والذي أسفر عن مقتل أربعة أمريكيين بينهم السفير.

وقال مصدر بوزارة الدفاع الليبية: "نبحث تشكيل قوة تعتني بأمن الدبلوماسيين. هناك خطط أيضا لحماية الأجانب العاملين لدى الشركات الأجنبية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه نظرا لأن الاقتراح لا يزال محل دراسة: "تكمن الفكرة في أنها (القوة) ستكون مزيجا من قوات الشرطة والجيش، ولكنها ستخضع لقيادة وزارة الدفاع على الأرجح."

وذكر المصدر أن أفراد القوة سيتلقون تدريبات في الخارج على الأرجح، ولكنه لم يعط أي تقديرات لعدد الأفراد.


نجاة القنصل الإيطالي في بنغازي من اعتداء مسلح

وكانت وزارة الخارجية الإيطالية قد أكدت نجاة القنصل الإيطالي غويدو دي سانتيس في بنغازي شرق ليبيا من اعتداء بعد أن أطلق مجهولون النار على سيارته السبت 12 يناير/ كانون الثاني.

وبدورها قالت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" إن دي سانتيس كان في سيارته المصفحة عند تعرضها لإطلاق النار دون اصابته بأذى.

وكانت مدينة بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية شهدت مقتل السفير الأمريكي وثلاثة عاملين آخرين في السفارة في هجوم على القنصلية الأمريكية في المدينة خلال الاحتجاجات على فيلم عد مسيئا للإسلام والمسلمين.


وزير الخارجية الإيطالي يصف الاعتداء على قنصل إيطاليا في بنغازي بأنه محاولة لزعزعة الاستقرار في ليبيا

وقال وزير الخارجية الإيطالي جوليو تيرتسي يوم 13 يناير/ كانون الثاني، إن المعتدين على غويدو دي سانتيس القنصل الإيطالي في بنغازي سعوا إلى زعزعة استقرار الوضع في ليبيا.

وقال تيرتسي: "إنها محاولة لزعزعة مؤسسات الدولة في ليبيا الجديدة"، واصفا الاعتداء بأنه "عمل إرهابي دنيء".

وتردد في وقت سابق أن السلطات الإيطالية تجري تحقيقا في الاعتداء الذي استهدف القنصل الإيطالي في بنغازي. وتريد روما أولا التأكد مما إذا كان المعتدون يستهدفون قنصلها على وجه التحديد.

وفي وقت سابق أكدت الخارجية الإيطالية نجاة القنصل الإيطالي غويدو دي سانتيس في بنغازي من اعتداء بعد أن أطلق مجهولون النار على سيارته السبت 12 يناير/ كانون الثاني.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" أن دي سانتيس كان في سيارته المصفحة عند تعرضها لإطلاق النار دون إصابته بأذى.

--------------------------------------------
رويترز + إنترفاكس + روسيا اليوم + وكالات

ليست هناك تعليقات: