الاثنين، 28 يناير، 2013

أسرة «مرسى» تهرب من مظاهرات الغضب بالزقازيق

واشتباكات بالقرب من منزل الرئيس


شباب المهجر -- انتقلت أسرة الرئيس محمد مرسى، من منزل نجله «أسامة» بمدينة الزقازيق إلى قرية العدوة مسقط رأس الرئيس، لتحتمى فى أهالى القرية من تظاهرات القوى السياسية المعارضة التى استمرت على مدار الأسبوع الماضى، فى إطار المطالبة باستكمال أهداف الثورة.../...

وقال محمد منصور، أحد أهالى القرية، إن الأسرة شعرت بالخطورة فى الأيام الأخيرة بعد تزايد حدة التظاهرات أمام منزلهم، فقررت الانتقال إلى القرية للتواجد وسط العائلة للشعور بالطمأنينة مع العائلة وأهالى القرية، مشيراً إلى أنهم وصلوا القرية وسط الحرس المكلف بحمايتهم.

وأضاف: «منصور» لـ«المصرى اليوم»: «سيد مرسی، شقيق الرئيس طالب الأسرة أكثر من مرة بترك منزلهم بالزقازيق والعودة إلى القرية، واستجابوا مؤخراً لطلبه وهم الآن أكثر طمأنينة لشعورهم بالأمان وسط حماية أهاليهم».

وتابع: «أهالى القرية يشكلون لجاناً شعبية بمشاركة الحرس الخاص بهم أمام منزل عائلة الرئيس خشية قدوم أى من معارضى الرئيس لإيذاء أى من أسرته».

ليست هناك تعليقات: