الأربعاء، 16 يناير، 2013

تظاهرة غاضبة أمام سفارة الرياض في القاهرة ...

احتجاجا على محاكمة المحامي الجيزاوي


شباب المهجر -- تجمع عشرات المصريين مساء أمس الثلاثاء أمام السفارة السعودية بالقاهرة، معلنين اعتصامهم احتجاجًا على الحكم الصادر أمس بسجن المحامي المصري أحمد الجيزاوي 5 سنوات وجلده 300 جلدة.  وقال مراسل وكالة الجزيرة العربية للأنباء، أن قوات الأمن المركزي فضت الاعتصام، وقامت بتفريق الأعداد المتواجدة أمام مقر السفارة السعودية.../...

وكان المحتجون قد أعلنوا دخولهم فى اعتصام مفتوح، أمام مقر السفارة السعودية، احتجاجًا على الحكم الصادر بسجنه 5 سنوات و300 جلدة، حتى يتحرك وفد من “الرئاسة” إلى هناك للمطالبة بالعفو عنه.

 وبحسب معلومات الوكالة فمن المنتظر أن تشهد السفارة وقفة صباح الأربعاء، احتجاجًا على الحكم، وقد قال نشطاء للوكالة أنه لو تم جلد “الجيزاوي” سيجلدون السفير السعودي بالقاهرة.

وكان عدد من المحامين والحركات السياسية والثورية المتضامنة مع المحامى المصرى قد أعلنوا يوم الاثنين الماضي اعتزامهم محاصرة السفارة السعودية صباح الثلاثاء، ومنع الدخول والخروج منها لأي أحد، وهددوا بجلد السفير السعودى لدى القاهرة فى حال تطبيق حكم الجلد على “الجيزاوى” فى السعودية، متهمين السفير بالتجسس على المصريين.

 وأنشأ المحامون وعدد من النشطاء السياسيين والحقوقيين مجموعة من الجروبات والصفحات على موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك”، للتضامن والدفاع عن “الجيزاوى”، ومنها صفحة “كلنا أحمد الجيزاوى”، و”لو الجيزاوى مرجعش هنجلد السفير السعودى”.

 وقال المحامى والناشط، طارق العوضى، لـ”اليوم السابع”، إنهم سينظموا وقفة احتجاجية غدا، الثلاثاء، أمام السفارة السعودية، يشارك فيها عدد كبير من المحامين والنشطاء السياسيين، مؤكدا أن كافة الخطوات التصعيدية مطروحة، وأضاف قائلا “نحن أمام حالة من الانتهاك الصارخ للأعراف والقوانين الدولية”، متسائلا: كيف يتم القبض على مواطن مصرى أثناء توجهه لأداء العمرة؟.

 واتهم “العوضى” السفير السعودى بالقاهرة بالتجسس على المصريين ونقل أخبارهم وخصوصياتهم للسلطات السعودية، وهى تعد جريمة، بحسب قوله، لافتا إلى أن السفير السعودى هو من نقل أن “الجيزاوى” انتقد ملك السعودية خلال لقاء مع التلفزيون المصرى.

 وأشار “العوضى” إلى أن “الجيزاوى” ليس له أية علاقة بالسعودية وذهب ليؤدى عمرة، ومارس دوره كمحام وناشط حقوقى فى مصر، ولكن تم القبض عليه واحتجازه والادعاء بأن هناك حكم صادر ضده بالحبس سنة والجلد 20 جلدة.

ليست هناك تعليقات: