الجمعة، 18 يناير، 2013

واشنطن ترحب بموقف للرئيس المصري عن احترام الأديان ...

وتعتبره خطوة أولى

 لتوضيح تصريحاتع المعادية للسامية


 شباب المهجر -- رحبت واشنطن بموقف للرئيس المصري محمد مرسي يؤكد فيه احترام كل الأديان، ورأت في ذلك خطوة أولى مهمة لتوضيح تصريحات "معادية للسامية" سبق أن أطلقها في العام 2010. وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند إلى انه صدر عن مرسي تصريحان، يرد في الثاني رفض واضح من الرئاسة المصرية لكل أشكال التمييز والتحريض على العنف أو العداء على أساس الدين.../...

واعتبرت نولاند انه "من منظورنا هذا البيان يعد خطوة أولى مهمة لتوضيح ان ذلك النوع من اللهجة الهجومية التي رأيناها في العام 2010 غير مقبولة وغير مثمرة وينبغي ألا تكون جزءاً من مصر الديمقراطية".

وأضافت "على هذا الأساس نتطلع إلى الرئيس مرسى والقادة المصريين كي يظهروا، بالأقوال والأفعال، التزامهم بالتسامح الديني والتمسك بكافة التزامات مصر الدولية".

وكررت ان ما صدر عن مرسي "خطوة أولى جيدة، وسنستمر في متابعة ما يفعلونه بالأقوال والأفعال، في ما يتعلق بالتسامح الديني والالتزام بالموجبات الدولية".

وسئلت إن كان هذا الأمر يؤثر على وضع مصر باعتبارها شريكاً لأميركا في المنطقة؟، فأجابت نولاند ان "للولايات المتحدة مصالح عميقة في استمرار مصر في السير قدماً نحو الديمقراطية والنجاح الاقتصادي ودفع الأمن الإقليمي، وبوجود مصر تعمل مع جيرانها لدعم الأمن الإقليمي والحفاظ على معاهدة السلام مع إسرائيل".

وأضافت "على هذا الأساس سنستمر في العمل مع الحكومة المصرية على كل الجبهات بما في ذلك توسيع أفق التسامح الديني...".

وكان الناطق بإسم رئاسة الجمهورية المصرية نقل عن مرسي تأكيده على الالتزام بـ"المبادئ الأساسية التي طالما أكد عليها وهي الاحترام الكامل للأديان وحرية الإعتقاد وممارسة الشعائر وخاصة الأديان السماوية وأن الشعب المصري وافق على الدستور الجديد الذي يعطي الحق لتمكين أصحاب الأديان السماوية من المواطنة الكاملة والاحتكام لشرائعهم في الأحوال الخاصة".

وسبق أن عبرت الولايات المتحدة عن إدانتها الشديدة لتصريحات معادية للسامية صدرت عن الرئيس المصري محمد مرسي في العام 2010، لكنها لفتت إلى انه جدد تأكيد التزامه باتفاقية السلام مع إسرائيل بالأقوال والأفعال منذ وصوله إلى الرئاسة.

ودعا مرسي في كلمة ألقاها بالعام 2010 المصريين "لإرضاع أولادهم وأحفادهم كراهية اليهود والصهاينة"، ووصف الصهاينة بأنهم "مصاصو دماء يشعلون الحروب" وغيرها.

---------
يو بي اي 

ليست هناك تعليقات: