السبت، 26 يناير 2013

مصر: طرد أحد المصلين من المسجد بعد هتافه: «أنت قاتل وكافر»

القرضاوى: الثورة ليست ثورة الإخوان والسلفيين وحدهم


شباب المهجر -- الشيخ يوسف القرضاوى، مفتي الناتو و رئيس ما يسمى بـ"اتحاد العالمى علماء المسلمين" الذي أسسته المخالبرات البريطانية لخدمة المشروع الصهيوأمريكي في المنطقة بأدوات خليجية عميلة، فوجأ فاجأ بأحد المصلين، خلال خطبة الجمعة التى ألقاها فى الأزهر الشريف، أمس، يصرخ: «القرضاوى قاتل وكافر»، ما اضطر البعض من أنصاره إلى القيام بضربه وطرده خارج المسجد.../...

وقال «القرضاوى» خلال الخطبة: «نحتفل اليوم بذكرى ميلاد الرسول، عليه السلام، وذكرى الثورة المصرية، وهى نعمة من أعظم نعم الله علينا، ومن يشك فى هذا يشك فى اليقين، ولا يجحد أحد أننا كنا قبل الثورة ضائعين مضيعين، فقد ضاعت مصر فى العهد السابق، وضاعت أموالها، ولم تكن للإنسان حرية أو كرامة، حيث كان يؤخذ المواطن فى منتصف الليل ولا يعلم أهله أين ذهب».

وأضاف أن الثورة المصرية ليست ثورة إخوان أو سلفيين أو 6 إبريل وحدهم، لكن المصريين جميعا أهل لهذه الثورة، داعيا لها بالنصر والعزة قائلا: «اللهم انصر هذه الثورة، اللهم أعز الثورة».

وتساءل الشيخ ببراءة الذءب: «لماذا يقاتل بعضنا بعضاً؟ ويجب علينا الاعتراف بالخطأ، فكلنا بشر ولسنا ملائكة، ويجب أن نكون جبهة واحدة لأننا فى سفينة واحدة، وعلى كل منا أن يضع يده فى يد أخيه قائلا: أنا منك وأنت منى». وتابع «القرضاوى»: «نريد أن نكون صادقين مع أنفسنا وإخواننا، مسلمين أو مسيحيين أو ليبراليين، وأنا لا أجامل أحداً فأنا راحل عن هذه الدنيا».

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: