الأربعاء، 16 يناير 2013

الارهاب يستهدف العلم في حلب باسم الجهاد ..

شهداء جامعة حلب

 أكثر من ثمانين شهيد و عشرات الجرحى


شباب المهجر – كتبوا امتحاناتهم بالحبر، لكن دمهم سال على أوراقهم لينضموا الى قوافل الشهداء ... شهداء الكلمة .. ذنبهم أنهم طلاب علم .. ذنبهم أنهم لا يحملون سلاحا سوى العلم.. هكذا أضحى العلم مستهدفا من قبل الارهابيين في سوريا.. هل هذا جهاد في سبيل الله..؟  حسبنا الله ونعم الوكيل.../...


بدأت تتكشف نتائج المجزرة بحق الطلاب السوريين في يومهم الإمتحاني الأول , فقد كشفت مصادر رسمية سورية الى أن عدد الشهداء في جامعه حلب حتى الساعه وصل الى 82 شهيد و العدد مرجح للإرتفاع مع وجود 160 جريح على الأقل قسم منهم حالته حرجة.

هذا و قد تبنى التفجير الإرهابي و الصواريخ التي أطلقت على المدينة الجامعية "جبهة النصرة" التابعه لتنظيم القاعدة , فيما إدعت بعض الصفحات المعادية على شبكات التواصل الإجتماعي أن الصواريخ أطلقت باتجاه فرع المخابرات الجوية و لكن سقط إثنان منها بالخطأ على المدينة الجامعية.

هذا و يذكر أن معظم الشهداء من الطلاب و بعض الأهالي الذين قامت الدولة بإيوائهم في المدينة الجامعيه بعد أن هجرتهم العصابات الاجرامية من بيوتهم.

ويشار كذلك أنه في الساعات الأولى للتفجيرات اتهمت المعارضة النظام السوري بافتعال المجزرةن غير أن بيان "جبهة النصرة" بتبني العملية فضح كذبها وتزويرها وأكد مرة أخرى افتفادها للمصداقية.

-----------------------
وكالات + شباب المهجر

ليست هناك تعليقات: