الخميس، 17 يناير 2013

سورية: مقتل أكثر من عشرين وسقوط عشرات الجرحى ...

في تفجيرات بسيارات مفخخة بإدلب


شباب المهجر -- أفاد مراسل "روسيا اليوم" في سورية بمقتل أكثر من عشرين شخصا وسقوط عشرات الجرحى في ادلب يوم الاربعاء 16 يناير/كانون الثاني نتيجة إنفجار سيارات مفخخة بكميات كبيرة من المتفجرات قادها انتحاريون. وقال انها اسفرت عن مقتل 23 شخصا بين عسكري ومدني واصابة العشرات بجروح بعضها بليغة، وهي ارقام غير رسمية، فيما رجحت مصادر غير رسمية اخرى من مدينة ادلب ان يكون عدد الضحايا ارتفع الى 30 شخصا بعد ساعتين من وقوع التفجيرات.../...

واوضح ان التفجير الاول داخل ادلب وقع قرب فرع الامن السياسي، فيما استهدف التفجير الثاني حاجزا للجيش جنوب المدينة. ووقع التفجير الثالث خارج المدينة قرب قرية المصطوفة.

واكد ان جميع التفجيرات الثلاث نفذت بسيارات مفخخة يقودها انتحاريون.

من ناحيتها قالت وكالة "سانا" الرسمية ان "إرهابيين انتحاريين فجروا اليوم (الاربعاء) سيارتين مفخختين بكميات كبيرة من المتفجرات في مدينة ادلب" مما أسفر "عن استشهاد 22 مواطنا وإصابة 30 آخرين بجروح".

بينما اعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يتخذ من لندن مقرا له، ان 24 شخصا على الأقل قتلوا ، معظمهم من قوات الحكومة السورية في التفجيرات، مشيرا الى أن إحدى السيارات الملغومة استهدفت مركبات حكومية قرب مبنى تستخدمه وكالات للأمن الداخلي تابعة للرئيس بشار الأسد.


مصدر عسكري: المساحة التي يسيطر عليها المسلحون في داريا لا تتجاوز 10%

وبالنسبة الى الوضع الميداني في ريف دمشق، افاد مراسل القناة بأن "الاشتباكات مستمرة في داريا على وقع عملية عسكرية للجيش السوري في محاولة للقضاء على الميليشيات المسلحة في هذه البلدة".

ونقل عن مصدر عسكري تأكيده ان العمليات باتت في "مراحلها الاخيرة وان ما بقي من مساحة البلدة الواقعة تحت سيطرة المسلحين لا يتجاوز 10%".


"سانا": الجيش يقتل عشرات الارهابيين في حلب

الى ذلك، شن الجيش السوري هجوما جديدا في حلب بعد يوم من مقتل وجرح العشرات في تفجيرات في المدينة الجامعية بحلب.

وقالت وكالة "سانا" ان الجيش قتل عشرات "الإرهابيين"، مضيفة "واصلت قواتنا المسلحة الباسلة مهمتها الوطنية في الدفاع عن الوطن والمواطنين وقامت بعمليات نوعية ضد الارهابيين المرتزقة في بعض أحياء حلب وريفها وأوقعت عددا من القتلى والإصابات في صفوفهم ودمرت آلياتهم المزودة برشاشات".

واشارت الى ان القوات الحكومية قضت كذلك على مقاتلين في منطقة الليرمون بحلب، والتي اعلنت دمشق أن الصاروخين اللذين أصابا جامعة حلب يوم الثلاثاء أطلقا منها.

من جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان نقلا عن مصادر من مقاتلي المعارضة على الأرض قولهم أنهم كانوا يقاتلون قوات الحكومة فجر الاربعاء قرب بستان القصر دون الاشارة الى سقوط قتلى أو جرحى.

------------------------------------------------
روسيا اليوم + شبكة منقول الاخبارية + وكالة سانا

ليست هناك تعليقات: