الأربعاء، 16 يناير 2013

ملاحقة السلطات اﻹماراتية للمصريين اغتيال للمواثيق الدولية


شباب المهجر -- أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم، استمرار السلطات الإماراتية فى ملاحقة أفراد من الجالية المصرية المقيمة بالإمارات بتهمة كيدية هى إدارة تنظيم محظور بالإمارات، ينتمى لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين بمصر، قائلة:.../...

"إن تمادى السلطات الإماراتية فى ملاحقة المصريين واعتقالهم بتهم وهمية، قد تصل عقوبتها للإعدام أو إلى 15 عامًا فى حالة تخفيفها، يعد اغتيالا لكافة القوانين والمعاهدات والمواثيق الدولية الموقعة عليها دولة الإمارات المتعلقة بحقوق الإنسان، وخاصة فى ظل عدم إعلان السلطات الإماراتية عن اتهامات واضحة لهم، وعدم عرضهم على النيابة لمباشرة التحقيقات معهم، وعدم السماح لمحاميهم بحضور التحقيقات معهم".

وكانت السلطات الإماراتية قد شنت خلال الأيام الماضية حملة اعتقالات جديدة على مواطنين مصريين تدعى السلطات الإماراتية أنهم على علاقة بالمجموعة التى ألقت القبض عليها خلال الفترة الماضية، وتزعم أنها تدير تنظيما محظورا بالإمارات ينتمى لجماعة الإخوان المسلمين بمصر، حيث قامت قوات الأمن الإماراتية يوم 7 يناير باعتقال الدكتور محمد عبد المنعم محمد محمود فى إمارة الشارقة، وتم سحب جواز سفره، ومنع أسرته من التواصل معه، كما قامت يوم 10 يناير 2013 باعتقال الدكتور عبد المنعم السيد عطية على عبد الحافظ، مدير مختبر بإمارة دبى.

وتابعت الشبكة: استمرارًا لمسلسل الانتهاكات الإماراتية بحق المواطنين المصريين أقدمت السلطات الإماراتية على ترحيل المستشار فؤاد راشد، رئيس محكمة استئناف القاهرة، وأحد قيادات تيار الاستقلال القضائى بشكل تعسفى، ومنعه من دخولها مجددًا، وذلك كما جاء على لسان المستشار بأن سبب ترحيله يرجع إلى مقالاته الثورية المساندة للثورة المصرية، فضلا عن مطالبته المستمرة بمساواة القاضى المصرى بالقاضى الإماراتى ماديا، حيث إن القاضى الإماراتى يتقاضى ثلاثة أضعاف مرتب القاضى المصرى.

وطالبت الشبكة العربية السلطات الإماراتية بالإفراج الفورى عن المعتقلين المصريين، وإسقاط كافة الاتهامات الموجهة إليهم.

ليست هناك تعليقات: