الثلاثاء، 15 يناير، 2013

إدانة فلسطينية واسعة لزيارة ليبرمان للحرم الإبراهيمي

أفيغدور ليبرمان داخل الحرم الإبراهيمي


شباب المهجر -- لقيت زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الاثنين، الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة بعد زيارته مستوطنة "كريات أربع" في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، إدانة فلسطينية واسعة. وقالت حماس في بيان تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منه، "ندين الهجمة الشرسة التي تتعرّض لها مدينة الخليل ومواطنوها ومعالمها الإسلامية، وعلى رأسها الحرم الإبراهيمي".../...

واعتبرت أن "محاولات الاحتلال فرض واقع جديد على الحرم الإبراهيمي من خلال الاقتحامات المتكرّرة والتدنيس المتعمّد لن تفلح في طمس المعالم الإسلامية، وستبقى مدينة الخليل وحرمها الإبراهيمي صامدين في وجه كل المخططات التهويدية".

ودعت حماس جماهير الشعب الفلسطيني إلى "التكاتف صفاً واحداً للتصدّي لكل مخططات الاحتلال الصهيوني في استهداف أرضهم ومقدساتهم"، مطالبة منظمة التعاون الإسلامي إلى تحمّل مسؤوليتها في حماية المعالم الإسلامية في مدينة الخليل من "خطر الطمس والتهويد".

بدورها، وصفت لجان المقاومة، زيارة ليبرمان بـ(الاقتحام) و"الجريمة الاستفزازية التي جاءت لتحقيق مكاسب انتخابية رخيصة وتحدياً لمشاعر المسلمين في أرجاء العالم" .

وقال الناطق باسم لجان المقاومة، محمد البريم (أبو مجاهد البريم)، في تصريحٍ تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخةً منه، إن "الاقتحام لمقدساتنا الإسلامية وما سبقها من اعتداءات صهيونية يومية يتعرّض لها المسجد الاقصى، وما يقوم به قطعان المستوطنين من حرق للمساجد وكتابة شعارات عنصرية على جدرانها إنما يؤكد بالواقع الملموس بأن صراعنا مع العدو الصهيوني هو صراع عقائدي يتطلب من جميع أبناء الأمة الإسلامية المشاركة فيه دفاعاً عن مقدساتنا في فلسطين" .

ورأى أن "هذا الاقتحام الهمجي للحرم الإبراهيمي يأتي إمعاناً في حرب التهويد التي تتعرض لها مقدساتنا الإسلامية وفقاً لمخطط صهيوني ينفذ على أعلى المستويات السياسية والعسكرية في كيان العدو الصهيوني".

وحذر أبو مجاهد بأن الشعب الفلسطيني "لن يصمت على هذه الانتهاك السافر للمقدسات الإسلامية في الخليل والقدس المحتلة وسيدافع عنها بدمائه وكل ما يملك من قوة".

من جهته، اعتبر محافظ الخليل كامل حميد زيارة، ليبرمان لمدينة الخليل بأنها "تدنيس لها وللحرم الإبراهيمي، والمسجد الإسلامي الخالص الذي لا يحق لليهود دخوله وليس لهم أي صلة به".

واتهم حميد في تصريح نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) ليبرمان بأنه "يحاول إشعال المنطقة لغايات انتخابية كما يبدو، فهو يأمل تنظيف نفسه من الاتهامات الموجه له ولحزبه، ونحن نحذر ونرفض هذه الزيارة التي نعتبرها نذير شؤم على الحرم الإبراهيمي ومحافظة الخليل".

وقال حميد إن "زيارة ليبرمان تذكّرنا باقتحام أريئيل شارون للمسجد الأقصى المبارك، وما آلت إليه الأوضاع عقب ذلك".

ودعا كافة المؤسسات الدولية والحقوقية للوقوف الى جانب شعبنا، خاصة بعد اعتراف العالم بنا كدولة في الأمم المتحدة.

بدوره، قال رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي الشيخ يوسف ادعيس، إن "اقتحام ليبرمان المتطرّف للحرم الإبراهيمي يعد انتهاكاً لحرمة ثاني أبرز المعالم الإسلامية في فلسطين".

---------
يو بي اي 

ليست هناك تعليقات: