الأربعاء، 9 يناير 2013

استنفار أمني بتمارة بعد اكتشاف كتابات حائطية ...

تدعو إلى إسقاط النظام المخزني الفاسد


شباب المهجر (خبر وتعليق) من محمد المسهودي -- استنفرت كتابات حائطية تدعو إلى إسقاط النظام المخزني، مصالح الأمن، وأجهزة الاستخبارات بعمالة الصخيرات تمارة. وحسب ما جاء في جريدة "الخبر" ، في عددها الصادر ليوم الأربعاء 9 يناير الجاري، فإن لجنة أمنية مصغرة، أحدثت في أعقاب اكتشاف هذه الكتابات من طرف أعوان للسلطة، أمرت بتطويق أماكن كتابة هذه الشعارات بعد تدوينها. ودعت هذه الكتابات إلى "إسقاط النظام" وتضمنت شعارات أخرى " 13 يناير نهاية النظام" وأخرى كتب عليها "يسقط النظام " متبوعة بعبارة "لا تفوتوا موعدكم مع التاريخ".../...

وقال مصدر الجريدة، إن المصالح الأمنية ترجح وقوف الجهة التي دعت إلى التظاهر يوم الـ 13 من يناير الجاري، وراء هذه الشعارات، وذلك بعد أن ربطت الكتابات الحائطية بين إسقاط النظام الملكي وتاريخ الـ 13 من يناير الجاري.

وقالت الجريدة أن اكتشاف هذه الشعارات والكتابات الحائطية بتجمعات سكنية شعبية، رفع درجة الاستنفار الأمني، حيث باشرت مصالح الشؤون الداخلية بالتعاون مع أجهزة أمنية أخرى التحريات في محيط هذه الأماكن.


التعليق ...

نعتقد جازمين في شباب المهجر أن المخابرات المخزنية هي التي تقف وراء هذه الكتابات بهدف اجهاض احتجاجات 13 يناير واتهام أصحابها بالعمالة للخارج ومحاولة زعزعة أمن واستقرار النظام الفاسد المستبد. فمثل هذه الأسطوانة خبرناها ونعرفها جيدا، والتضاهرات ستتم في موعدها في المدن المغربية وعواصم المهجر حتى لو رفض النظام ذلك. فالتضاهر السلمي حق من حقوق المغاربة، ولا يملك المخزن أن يمنعه بدعاوى واهية أكل الدهر عليها وشرب.

فانتظرونا يوم الأحد 13 يناير... جميعا من أجل المغرب الذي نريد... والشعب وحده هو من سيختار دستوره ونظام الحكم الذي يرضاه لبلده ومستقبله ومصير عياله.

ليست هناك تعليقات: