الثلاثاء، 15 يناير، 2013

“العفو الدولية” دبلوماسي سعودي سابق عرضة للتعذيب ...

بسبب الترحيل الإجباري من قطر


شباب المهجر -- قالت منظمة العفو الدولية في نداء أصدرته في الساعات المتأخرة من مساء يوم أمس الأثنين أن السلطات القطرية أعطت الدبلوماسي السعودي السابق مشعل ذعار المطيري مهلة لمدة 24 ساعة لمغادرة قطر أو أنها سوف تقوم بإعادته قسرا إلى العربية السعودية، حيث سوف يكون عرضة لخطر التعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة فيما يتعلق بانتقاده للسلطات في العربية السعودية.../...

وأشارت المنظمة في ندائها العاجل والموجه لمناشدة المجتمع الدولي بالتدخل لدى السلطات الرسمية السعودية, بأنها تلقت مكالمة هاتفية من قبل الدبلوماسي السعودي مشعل المطيري في يوم 14 يناير كانون الثاني ,2012 يقول فيها بأنه تلقى مكالمة هاتفية من قبل الشرطة القطرية في تمام الساعة الثامنة صباحاً من نفس اليوم تطلب منه مغادرة الأراضي القطرية قبل الساعة الحادية عشر من اليوم التالي, الذي يصادف اليوم الثلاثاء.

المطيري قال انه عندما أخبرهم بعدم استطاعته وقدرته على المغادرة, ردت الشرطة القطرية بالتهديد بنقله وأسرته للحدود القطرية السعودية ومن ثم تسليمهم الى السلطات السعودية.

وفي رسالة نصية أرسلت من قبل أسرة المطيري تناشد فيها منظمة العفو الدولية التحرك للمساعدة قالت فيها “نرجوكم ساعدونا بسرعة، نرجوكم نحن سوف نذهب الى الجحيم,  الرجاء المساعدة من فضلكم, غدا سوف يأخذوننا إلى السعودية”.

الدبلوماسي السعودي السابق قال لمنظمة العفو الدولية بأنه تمكن من الفرار من العربية السعودية إلى داخل الأراضي القطرية في أغسطس من العام 2011, وأن السلطات الأمنية القطرية القت القبض عليه في الأول من شهر سبتمبر من العام الماضي مع نية واضحة لتسليمه إلى السلطات السعودية, إلا أنه تم الافراج عنه بعد تدخل العديد من منظمات حقوق الانسان الدولية الغير حكومية.

مسئول كبير في الشرطة القطرية قام بالاتصال بالمطيري في يوم 2 يناير الماضي, و أخبره عن تلقيه كتاب من قبل وزارة الداخلية تطلب فيه مغادرته قطر خلال مدة 48 ساعة, وأشار المطيري بأنه أخبرهم بعدم استطاعته على مغادرة قطر.

المسئول القطري طلب من المطيري تسليم نفسه للسلطات القطرية التي سوف تتولى أمر رعايته وترحيله إلى العربية السعودية.

ليست هناك تعليقات: