الأربعاء، 16 يناير 2013

موسكو تعارض احالة قضية جرائم الحرب في سورية ...

الى المحكمة الجنائية الدولية


شباب المهجر -- قالت روسيا الثلاثاء ان احالة ملف جرائم الحرب المرتكبة خلال النزاع في سورية الى المحكمة الجنائية الدولية ستكون لها 'نتائج عكسية'، بعد اقتراح بهذا الصدد تقدمت به 57 دولة على راسها سويسرا. وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية 'نعتبر ان هذه المبادرة تأتي في غير وقتها كما ستكون لها نتائج عكسية على مستوى الهدف الرئيسي حاليا وهو الانهاء الفوري لسفك الدماء في سورية'.../...

وتابعت الوزارة 'اننا مقتنعون بان التكهنات بخصوص ملاحقات جنائية دولية للبحث عن المذنبين لن تؤول الا الى تعزيز المواقف المتشددة لدى الاطراف المتنازعة'.

وكانت 57 دولة تتصدرها سويسرا وجهت الاثنين رسالة الى مجلس الامن الدولي تطالبه باحالة ملف التحقيق في جرائم حرب مرتكبة في سورية الى المحكمة الجنائية الدولية.

واشارت الرسالة الى ضرورة اجراء تحقيق المحكمة الجنائية الدولية 'من دون استثناءات وايا كان المسؤولون' عن التصفيات. وسوريا ليست من الدول الموقعة على اتفاقية انشاء المحكمة الجنائية الدولية لذلك ينبغي تدخل مجلس الامن الدولي لاحالة ملفها اليها ما يبدو غير مرجح حاليا نظرا الى حماية موسكو وبكين لحليفتهما دمشق في مجلس الامن.

وسبق ان مارست الصين وروسيا حقهما في النقض ثلاث مرات حيال مشاريع قرارات غربية ترمي الى الضغط على الرئيس السوري بشار الاسد.

ورفض البلدان توقيع العريضة السويسرية فيما لم توقعها الولايات المتحدة غير العضوة في المحكمة الجنائية، لكنها اعربت عن تاييدها لها بحسب دبلوماسيين.

--------
ا ف ب

ليست هناك تعليقات: