الأحد، 13 يناير، 2013

آخر أخبار "ثورة الحرية المغربية" ...

المخابرات المخزنية تصاب بالجنون / حملة اعتقالات في صفوف الشباب لمعرفة من يقف وراء نداء الثورة / قتل شاب بالعرائش / الموساد يفشل في معرفة هوية الداعين والمنظمين للمبادرة / تعزيزات أمنية كبيرة تحاصر المدن وتتأهب لقمع تضاهرات الأحد / شباب الثورة يتحضر للمنازلة الكبرى 


شباب المهجر (تقرير) من ياسين شرف -- علم من مصادر موثوقة أنه تـم تـأجـيـل الـزيـارة الـرسـمـيـة الـتـي كـان مـن الـمـقـرر أن يـقـوم بـهـا الـرئـيـس الـفـرنـسـي "فـرانـسـوا هـولانـد" الـى الـمـغـرب يـوم 13 يـنـايـر، الـى مـوعـد آخـر. هذا وذكرت مصادر من فرنسا أن الديكتاتور هو بدوره أخر عودته للمغرب بالرغم من انهائه لعدد من الفحوص الطبية حيث يعاني من مرض في الكبد خطير.. وذكرت المصادر أن  تأجيل زيارة الرئيس الفرنسي وعودة الطاغية له علاقة بثورة الحرية التي ستنطلق غدا الأحد 13 يناير 2013 في مختلف مدن وقرى الوطن.../...
 

شباب العدل و الاحسان يتسائلون : من أنتم .. ؟

والشباب يجيب: نحن ضمير الشعب المقهور.. نحن أمل المستضعفين.. نحن الغد المشرق الذي يحلم به الشباب.. نحن المصير الجميل الذي ينتظر الأطفال.. نحن شعلة من نور.. نحن غضب السماء في شتاء المغرب ليتبعه ربيع جميل.. نحن ارادة الله التي لا تقهر.. نحن من تظاهرنا معكم في الميادين وساندناكم في المحن ضد المخزن.. تعرفوننا ونعرفكم...

هل نسيتم؟... الآن وقد عرفتم من نحن، فسننتظركم في ميادين العز والكرامة، وفي شوارع المجد والشرف لنستعيد معا مجد الأمة الغابر ونرجع لها سيادتها المغتصبة...

نحن مسالمون. كما عاهدتمونا.. لكن المخزن مجرم كما تعرفونه، من حقكم أن تتعرضوا للقمع وتصبرون.. ومن حقنا الدفاع عن أنفسنا.. لأنه لم يتبقى لنا ما نخسره بعد أن خسرنا كل شيىء.. حاضرنا المغتصب وماضينا الذي تم تزويره.. ولم يعد يربطنا بالمستقبل خيط أمل.. وبثورتنا سنصنعه لتكون العزة لله ولهذا الشعب المسلم المظلوم.

الآن وقد عرفتم من نحن.. سننتظركم في الميادين.. فلا تقعدوا مع القاغدين ولبوا نداء الكرامة...


غدا يوم النصرة والتكبير لله الواحد الأحد..




أعلنت مدن مغربية عديدة أن النساء سترافق الشباب بالزغاريد وتكبيرات النصر في كل المدن والقرى التي ستخرج للتضاهر غدا.. الله واحد، والمغرب واحد، والشعب واحد.. فكبروا واذكروا الله كثيرا من الشوارع والبيوت والنوافذ ليدخل الله الرعب في قلوب قوات القمع المخزنية فتفشل وينهار النظام...واعلموا أنكم إن كنتم ستألمون فإنهم بدورهم سيألمون وترجون من الله ما لا يرجون.

Top of Form
Bottom of Form


  
العـــــــرائـــش:  عاجـــــــــــــــــل

أفادت تنسيقية مدينة العرائش أن تعــزيزات أمنــية مُهــمة وصفتها بالضخمة مكونة من عناصر مكافحة الشغــب والقوات المساعدة و قوات من الجيــش الملــكي وعـــربات مـــدرعة وصلت إلى المدينة قبل قليل ..

وقالت التنسيقية أن عامل اقليم العرائش - نبيل الخروبي - أمر بألغاء جميع عُطل وتراخيص القوى الأمنية والاستعداد لأي طارىء من 12:00 ليلا من اليوم الى غاية 12:00 ليلا من يوم غد الاحد على أن تبقى حالة التأهب مفتوحة بعد ذلك تحسبا لكل مستجد.

وتم استدعاء جميع العناصر من أعوان السلطة وقياد الدوائر وغيرهم، وطالبهم عامل الاقليم باليقظــة والحذر.. والتنــسيق المستمر.. حتى تــمر الامور يوم الاحد بـــدون خسائر.. وفق قوله.

وقد وصل الى علمنا أن هناك مجموعة من المجتمع المدني العرائشي, ستقوم غدا بمسيرة الى مفوضية الشرطة الكائنة بحي "المغرب الجديد" حاملين نعش رمزي للشهيد نورالدين بوركيبة الذي تم قتله بطريقة بشعة من قبل قوات الأمن المخزنية.. ليقدموها هــدية الى الجلادين الامنين المغضوب عليهم، بمناسبة انطلاق ثورة الحرية المجيدة..

ووفق تنسيقية العرائش، فقد فارق الحياة شاب في  ظروف غامضة بعدما خطفته الشرطة وعدبته بقوة شديدة داخل المخفر الامني, ووضعته بعد ذلك في السجن بحالة حرجة جدا, لتوريط حراس السجن بمقتله، وهو ما استنكره حراس السجن المدني حيث وافته المنية اليوم السبت ودفن عند صلاة العصر.. وقد قامت العناصر الامنية المجرمة بتهديد أسرة الضحية بعدم تقديم شكوى ضدهم وإلا تعرضوا للإنتقام.

ولا زلنا نتابع الموضوع باهتمام، وسنوافيكم بآخر المستجدات فور توصلنا بها..

هذا وتطالب أسرة الضحية ومنظمات المجتمع المدني بالمدينة وزير العدل بيفتح تحقيق عاجل لكشف ملابسات هذه الجريمة البشعة.


ورزازات : عاجل 

أفاد شباب المدينة مساء اليوم، أن قوي القمع بشتى تلاوينها وفي مشاهد خطيرة غير مسبوقة بالمدينة تحاصر العمال المناضلين/ت الكنفدراليين/ت داخل مقر الكنفدرالية الدمقراطية للشغل بورزازات عقب تنفيدهم لوقفة تنديدية بما تقوم به الدولة من هجوم على العمال ونقابيي "ك د ش" بورزازات لاجتتات الحس النضالي بالمدينة ، وتنكل بهم شر تنكيل وآخر الأخبار القادمة من المندينة تفيد أنه تم اعتقال 3 أعضاء من المكتب النقابي المحلي ومحاصرة المكتب. كما جرت مطاردات للمناضلين من قبل القوات القمعية خلفت إصابات متفاوتة في أزيد من 50 شخص ، ولم ينجوا حتى الأطفال من هذا الهجوم الوحشي.

وبعد اخلاء المقر وتطويقه تم منع اي شخص من الاقتراب منه، لتستمر بذلك الدولة - وبعد فشلها وعجزها عن ايجاد اجوبة للقضايا الاجتماعية - في تنفيد سياستها المعهودة بنهج المقاربة القمعية تجاه جميع الحركات الاحتجاجية السلمية التي تعتبر الكنفدرالية الدمقراطية للشغل بورزازات جزءا منها عوض الجلوس الى طاولة الحوار والاستجابة لمطالب العمال العادلة والمشروعة. وهو ما ينذر بتفاقم الوضع وتتحمل الدولة المسؤولية الكاملة في ذلك.

إنهم يعممون القمع والاعتقال.. فلنعمم التضامن أيها الحرار.


مراكش : عاجــــــل

وردتـنـا أنـبـاء مـن مـديـنـة مـراكـش تـتـحـدث عـن تـطـويـق الـمـركـب الـجـامـعـي والـحـي الـجـامـعـي بـالـمـدرعـات وكـافـة تـلاويـن "الأمـن" بـشـكـل رهـيـب مساء اليوم السبت، وذلك بواسطة صـقـور مـدرعـات، درجـات نـاريـة وغيرها من القوات والاليات.

 
فاس : عاجــــــــل



تـمـهـيـدا لـثورة الحرية الأحد 13 يـنـايـر، ظهرت كـتـابـات حـائـطـيـة تـطـالـب بـ "إسـقـاط الـنـظـام" أربكت الـمـسـؤولـيـن، فأعلنت حالة اسـتـنـفـار قـصـوى في كافة أرجاء المدينة. هذا وذكر ناشطون أن ذات الحالة تتكرر في العديد من المدن المغربية، ولم تفد المصادر عن أسماء هذه المدن بعد للتأكد من صحة المعلومة.





الرباط : عاجــــــــل

أفادت أنباء موثوقة سربها يهود مغاربة شرفاء، أن خبراء من الموساد وأمنيين من تل ابيب أبلغوا الكنيست في جلسة سرية بعد مهمة ميدانية قاموا بها إلى المغرب خلال الأيام الماضية، أنهم فشلوا في رصد قيادات ثورة 13 يناير، ولم ينجحوا في اختراق شباب 20 فبراير لإقناعهم بإفشال مبادرة 13 يناير، برغم انخراط بعض الخونة في استراتيجياتهم وخصوصا من قدماء حركة 20 فبراير وبعض العناصر من أحزاب اليسار المخزني.

هذا وقد وافقت حكومة الكيان الصهيوني - بطلب من المخزن - مد النظام العلوي الصهيوني بغازات سامة و أسلحة قمعية خاصة لنشر 50 ألف جندي في مختلف المدن المغربية دعما لقوات القمع المخزنية، بهدف قمع الثورة في المهد، خوفا على النظام العلوي الخائن من السقوط المريع.

ويذكر بالمناسبة أن الكيان الصهيوني سبق وأن زود النظام العلوي العميل مع انطلاقة حركة 20 فبراير سنة 2011 بقنابل مسيلة للدموع من النوع السام ومعدات قمعية حملت على مثن ثلاث طائرات من نوع (س-130) وحطت بمطار بنسليمان، وفق ما كشفته صحيفة "دومان" في حينه.

فليسقط النظام العلوي الصهيوني البغيض، وتحية لليهود المغاربة الشرفاء الدين فضحوا امبراطور النفاق والشقاق ومدى اعتماده في حماية عرشه على مخابرات الكيان الصهيوني المغتصب.


المخابرات المخزنية فشلت في اختراق صفوف الشباب

أفاد ناشطون مساء اليوم أن المخابرات المخزنية الغبية تعيش حالة من الهستيرية بلغت حد الجنون، حيث أنها فشلت فشلا ذريعا في اختراق الشباب الحر الشريف، ووقفت حائرة أمام ما يقع لكونها لم تنجح في معرفة الرأس المدبر والقيادة المنظمة والشباب الذي يقف وراء مبادرة ثورة الحرية لإغرائهم وفي حال رفضهم اعتقالهم، كما فعلت مع حركة 20 فبراير...

ولهذا السبب فضل الشباب في المرحلة الأولى العمل بسرية ودون إعلان عن أسماء أو قيادة... وهذا هو الجواب الواقعي والعملي على جماعة العدل والاحسان وكل من يشكك نهج السرية الذي اعتمده الشباب ويتسائل عن من يكونون.. وبالمناسبة يحذر الشباب الرأي العام المغربي مؤكدا في هذا الصدد، أن كل من قدم نفسه للإعلام السمعي أو البصري أو للمواقع الالكترونية المخابراتية، باسمه وصفته على أنه ينتمي للمبادرة وانه من دعاتها أو من المنظمين، فهو كاذب مزور لا تصدقوه...

لذلك نهيب بالشعب المغربي الأبي اليقضة والحيطة والحذر وأن لا يصدق ما يقرأه على وسائل الاعلام المخابراتية من حوارات وتصريحات واعلانات سوى ما يصدر عن صفحات الثورة بالفيسبوك وما ينقله عن صفحاتها بأمانة موقع "شباب المهجر".

وعليه، نؤكد لجميع الثوار داخل المغرب و خارجه ما يلي : لقد شهدت ساحة العمليات بعض المحاولات اليائسة من طرف المخابرات المغربية لاختراق صفوفنا لكنها فشلت فشلا ذريعا.

وبالمناسبة، لقد تم خلق قوات شعبية تدعو للاستعداد في حالة أي تصعيد مخزني ضد التضاهرات السلمية، لمحاصرة قوات القمع المخزنية - حماة امبراطورية الفساد و الاستبداد – ومن مهام هذه القوات الشعبية، قطع الطرق المؤدية إلى المدن والتزود بكميات وافرة من "الخناشي" (خناشي الطحين والسكر من الحجم الكبير)، احتياطيا في حال تم خطف المناضلين لمبادلة كلاب الديكتاتور بالأطفال والنساء المختطفين..


حملة اختطافات مسعورة تقوم بها مخابرات الديكتاتور

بعد أن تعذر على قوات ومخابرات النظام العلوي الصهيوني الوصول إلى شباب مبادرة 13 يناير، قاموا بحملة خطف لشباب حركة 20 فبراير، ظنا منهم أنهم سيحصلون منهم على معلومات تفيدهم في الوصول إلى أصحاب المبادرة.. لكن عبثا يحاولون.. وفي هذا الصدد فقد تم اختطاف المناضل العشريني حسن أبو عثمان أثناء حملة التعبئة للثورة، وقد تم الاتصال بمنظمة "أنونيموس المغرب" لمتابعة القضية، وسنوافيكم بالمستجدات في حينه.
هذا ووردت أنباء قبل قليل تفيد أن اختطافات جديدة قد تمت في عدد من المدن، وهناك  تربص بالمواطنين في الجهات الجنوبية من البلاد، كما قتل احد الشباب في العرائش بشكل وحشي من قبل قوات الأمن في المخفر ليسجل أول شهيد في "ثورة الحرية"، وتهدد المخابرات الشباب المناضل باستنساخ جرائم الشبيحة في سوريا...... وتقوم عناصر مخابراتية بتصوير الشباب وهم يرددون: "صوروهم صوروهم يومهم قريب"...

لذلك يرجى من الشباب و الطلبة وخاصة في المدن الصحراوية عدم الخروج فرادى، بل فقط في مجموعات من 5 عناصر وأكثر، مع توخي الحذر في الطرقات، فقد تم دهس ناشطات من اكادير بسيارات مخزنية ثم لاذ المجرمون بالفرار، لكن تم تسجيل أرقام سياراتهم للوقت المناسب.


شباب ثورة الحرية يتحضر...

لمواجهة قوات قمع الديكتاتور الفاسد، يتحضر شباب ثورة الحرية لكل الاحتمالات، وفي هذا الصدد بدأت التحضيرات لإعداد بعض أسلحة المواجهة التقليدية ومنها حسب ما وصلتنا من معلومات:

- مولوتوف : قرعة شرويطة ليصونص.

- مسامير كبيرة ملحمة على شكل مثلث (تلاثة 3/3) لثقب عجلات سيارات كلاب المخزن المسعورة واعاقتها عن مطاردة الثوار.

- بيض فاسد - زيت السيارات المحروق - مع غبرة صباغة لزجاج سيارات قوات القمع لحجب الرؤية – فلفل حار لمواجهة أصحاب الزرواطة في العيون – قنينات غاز – خناشي فارغة (سكر و طحين) لخطف العناصر القمعية ومبادلتهم بالشباب المعتقل – أدوات أخرى لمواجهة القنابل المسيلة للدموع وغيرها مما سيشكل مفاجأة للقوات القمعية في حال صدور قرار بقمع التضاهرات السلمية.

يقول الشباب: لاول مرة سنخرج في تظاهرة سلمية .. لكننا ومن باب الاحتياط جهزنا قنينات غاز و لترات من ليصلنص و المازوط  لحرق كل من سيقوم بمنعنا او الاعتداء علينا.. لاول مرة غادي يكون الطايح اكثر من الواقف باذن الله في حال بدأ المخزن الاعتداء... هم رجال ونحن رجال، هم خدام الطاغية ونحن ضمير الشعب، هم يقمعون مقابل دريهمات معدودات، ونحن سندافع عن أنفسنا كما أمرنا الله.. ولا مكان بيننا للفئران والخائفين.. فالله أكبر على الظالمين.


 
 ثورة حتى النصر ...


هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

الله أكبر! الله أكبر! الله أكبر! نصر من الله و فتح قريب. ربنا أفرغ علينا صبرا و ثبت أقدامنا و انصرنا على القوم الكافرين. (صدق الله العظيم). آمييييين يارب العالمين! الذل للخونة وللمنافقين و للمخلفين ولتجار الدين...