الخميس، 10 يناير 2013

العريفى : قوى إقليمية يسيل لعابها ولا تريد لمصر أن تتقدم


شباب المهجر -- لفت الداعية السعودي الدكتور محمد العريفي، الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود إلى أن هناك بعض القوى الإقليمية التي يسيل لعابها على مصر؛ لأنهم يعرفون جيدًا مكانتها وتاريخها وحضارتها، فمصر في كفة، وباقي الأمة في كفة أخرى؛ لذلك يلجئون إلى كل الحيل والوسائل لعرقلة تقدمها ونهضتها؛ لأنهم يدركون أنه بتقدم مصر تتقدم الأمة، وهذا لا يروق للقوى المتربصة" وفق رأيه.../...

وكان العريفي قد ألقى خطبة مؤخرًا بجامع البواردي بالعاصمة السعودية الرياض، تحدث فيها عن فضل مصر ودورها التاريخي والإسلامي لاقت ترحيبًا شعبيًا ورسميًا في مصر؛ حيث شكره شيخ الأزهر عليها.

وأشاد شيح الأزهر الطيب بخطبة العريفي، وقال: أنها كلمة إنصاف لشعب أصيل أبي، وإنها جمعت قلوب الناس من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار على أسمى المعاني التي نشأ عليها المصريون طوال تاريخهم.

وقال: إن مصر عبر تاريخها الطويل مرت عليها ظروف ومحن، ومع ذلك فقد استطاع الشعب المصري التغلب عليها بفضل وحدته وقوة إرادته، وما حباه الله من إمكانيات بشرية وثروات طبيعية هائلة لا توجد في كثير من دول العالم، ومن الطبيعي أن تحدث بعض الاضطرابات عقب الثورات، وعلى الرغم مما نعانيه الآن فخسائر مصر قليلة مقارنة بمثيلاتها من الدول الأخرى.

وشدد على أن أعداء الأمة يخافون من وحدتها، ولذلك يبذلون كل غال ونفيس لمنع وعرقلة أي محاولة في هذا الصدد، حتى ينعموا بنهب خيراتها وثرواتها وعقول أبنائها، مما يوجب على أبناء الأمة أن يفطنوا إلى ذلك.

-----
وطن

ليست هناك تعليقات: